البنك الوطني يفتتح في سنجل فرعه التاسع عشر

رام الله- وفا- احتفل البنك الوطني، اليوم الأربعاء، بافتتاح فرع له في سنجل، بحضور محافظ سلطة النقد عزام الشوا، ومحافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، ورئيس اتحاد الغرف التجارية خليل رزق، وعدد من الشخصيات ورجال الأعمال.

وأشاد الشوا بافتتاح فرع جديد للبنك الوطني، وهو أول فرع للمصارف العاملة بفلسطين في قرية سنجل، مشيرا إلى أن هذا التفرع المصرفي الجديد ينسجم مع استراتيجية سلطة النقد في إيصال الخدمات المصرفية إلى كل المناطق الفلسطينية.

وقال إن جهود سلطة النقد المستمرة عملت وتعمل على تطوير البنية التحتية للنظام المصرفي، وتعزيز شبكة الأمان المالي، وتطوير الإجراءات والتعليمات الرقابية، وفق أفضل الممارسات والمعايير الدولية.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة البنك الوطني طلال ناصر الدين إن فرع سنجل هو الثاني للبنك هذا العام، بعد افتتاحه لفرع في طولكرم بداية العام الحالي، معلنا أن البنك يخطط لافتتاح فرع آخر في بلدة العيزرية قبل نهاية العام الحالي، ليرتفع عدد فروعه إلى 20 فرعا و7 مكاتب منتشرة في مختلف محافظات الضفة الغربية.

وأضاف ان البنك ينتهج سياسة مغايرة في التوسع والانتشار، مؤكدا أن افتتاح فرع البنك التاسع عشر في بلدة سنجل يعكس إيمانه بأهمية خدمة المناطق غير المخدومة مصرفيا، وإيصال الخدمات البنكية إلى أكبر عدد ممكن من المواطنين، للمساهمة في تعزيز نسبة الشمول المالي في فلسطين، وإنعاش الحركة الاقتصادية والتنموية في البلدة والقرى والبلدات المحيطة.

وقال إن البنك تمكن من تغيير ترتيبه التنافسي بين البنوك في الجهاز المصرفي الفلسطيني، بعد تنفيذه لصفقة الاستحواذ على حصة مسيطرة في البنك الإسلامي الفلسطيني في الربع الأول من العام الحالي، ليصبح ثاني أكبر بنك فلسطيني وثالث أكبر البنوك العاملة في فلسطين، بإجمالي أصول تجاوزت ملياري دولار، ومجموع ودائع حوالي 1.6 مليار دولار، ومحفظة تسهيلات ائتمانية مباشرة تقترب من 1.2 مليار دولار.

واعتبر رئيس بلدية سنجل معتز طوافشة افتتاح البنك الوطني فرعا له في سنجل "برهانا حقيقيا على مواكبة البنك للتوسع الجغرافي، ومعرفته بحجم وحاجة السوق، وحاجة سكان البلدة للخدمات المصرفية، مؤكدا ثقة البلدية بقدرة البنك على تعزيز الوضع الاقتصادي للبلدة ورعاية مشاريعها المستقبلية.