التشريعي يبحث مع وفد من البرلمان الأوروبي سبل تفعيل الدور الأوروبي لصالح فلسطين

رام الله- وفا- بحث أعضاء من المجلس التشريعي، اليوم الاربعاء، مع وفد من البرلمان الأوروبي سبل تفعيل الدور الأوروبي لصالح دولة فلسطين، الى جانب مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بالشأن الداخلي الفلسطيني.

وقالت النائب في المجلس التشريعي حنان عشراوي، خلال الاجتماع الذي عقد في مقر المجلس بمدينة رام الله، "ان الاحتلال الاسرائيلي ماض في ممارساته القمعية بحق شعبنا الفلسطيني من: استيطان، وهدم للبيوت، وما يسمى بـ"قانون القومية"، وقتل المدنيين بدم بارد، والانتهاكات المستمرة للقانون الدولي والانساني، وقرارات الشرعية الدولية، وتهجير السكان، ومصادرة الموارد الطبيعية، والحصار المفروض على قطاع غزة، كل ذلك تحت غطاء أميركي بعيدا كل البعد عن القيم والقوانين الدولية والانسانية التي تنادي بها أوروبا".

وأضافت: ان على المجتمع الدولي تكثيف الجهود الرامية الى وضع اسرائيل أمام المساءلة عن جرائمها، وبحث الخطوات الواجب اتخاذها لثنيها عن جرائمها المستمرة بحق شعبنا الأعزل.

وتطرق غسان جرار زوج الاسيرة، النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، الى قضية الاعتقال الاداري والمعاناة التي يعيشها أبناء شعبنا الفلسطيني في المعتقلات الاسرائيلية من جراء هذه السياسة التي يستخدمها الاحتلال لفرض الهيمنة والسيطرة على الشعب والأرض.

وأشار جرار الى أن الاعتقال الاداري يجدد للنائب خالدة جرار للمرة الثالثة على التوالي منذ خمسة عشر شهرا، داعيا نواب الاتحاد الأوروبي الى تكثيف الجهود البرلمانية للضغط على اسرائيل لإطلاق سراح جرار وباقي المعتقلين ووقف هذه السياسة.

بدوره قال النائب قيس عبد الكريم: "نعول عليكم كثيرا، ونريد أن نسمع صوتكم وأنتم تقفون الى جانب شعبنا، وأنتم تتحدثون عن حقوق الانسان، والمساواة، والمساءلة، والحماية، وانهاء الاحتلال، ووقف الاستيطان".

بدوره، شدد رئيس الوفد الأوروبي، رئيس لجنة العلاقة مع فلسطين نيكولاس سليكوتيس، على استمرار البرلمان الاوروبي، في دعمه للقضية الفلسطينية.