تشييع جثامين 4 شهداء قضوا بنيران الاحتلال في غزة

غزة- وفا- شيعت جماهير غفيرة في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، جثامين أربعة شهداء قضوا برصاص الاحتلال وشظايا صاروخ أطلقته طائرة حربية إسرائيلية، إلى مثواهم الأخير.

وأفاد مراسل "وفا"، بأن موكب التشييع للشهيدين ناجي جميل أبو عاصي (18 عاما)، وعلاء زياد أبو عاصي (21 عاما) انطلق من أمام مستشفى ناصر في مدينة خان يونس، جنوب القطاع إلى مسقط رأسي الشهيدين في بلدة عبسان الكبيرة شرقا، حيث ألقيت نظرة الوداع على جثمانيهما من قبل الأهل والمحبين، وسط صيحات الغضب والتنديد بجرائم الاحتلال ضد المواطنين العزل، وحملوا على الأكتاف، وأديت عليهما صلاة الجنازة، وووريا الثرى في مقبرة البلدة.

وفي بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، انطلق موكب تشييع جثمان الشهيد محمد أحمد أبو ناجي (34 عاما)، من أمام المستشفى الاندونيسي في البلدة اتجاه منزله في منطقة مشروع بيت لاهيا، لإلقاء نظرة الوداع من قبل أهله وذويه ومحبيه، ثم أديت عليه صلاة الجنازة، وووري الثرى في مقبرة البلدة.

وفي مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، شيع المئات من المواطنين جثمان الشهيد أحمد محمد محسن عمر (20 عاما) انطلاقا من مستشفى الشفاء غرب المدينة، إلى مسقط رأسه في المخيم، حيث ألقيت نظرة الوداع من قبل الأهل والمحبين، وسط صيحات الغضب والتنديد بجرائم إسرائيل ضد أبناء شعبنا، وأديت صلاة الجنازة على جثمانه في المسجد الغربي بالمخيم، وووري الثرى.

وكان قد استشهد الشابان أبو عاصي، في قصف بصاروخ أطلقته عليهما طائرة حربية إسرائيلية فجر أمس، شرق خان يونس، فيما استشهد الشابان أبو ناجي وعمر مساء أمس، برصاص قناصة الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهما في مسيرة احتجاجية على وقف المساعدات المالية لوكالة الغوث على مقربة من معبر بيت حانون "إيريز" شمال القطاع.