وزير الصحة يدين جريمة قتل الاحتلال للمسعف القططي

رام الله - الحياة الجديدة- أدان وزير الصحة جواد عواد،  قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي المسعف المتطوع عبد الله القططي (20 عاما)، شرق رفح.

وباستشهاد المسعف القططي يرتفع عدد الشهداء المسعفين خلال مسيرات العودة إلى 3 شهداء، بينهم سيدّة.

وقال الوزير عواد، في بيان صحفي، إن قتل المسعفين ومتطوعي الإسعاف يعد خرقا صارخا لكافة المعاهدات والمواثيق الدولية، التي تطالب بحماية المسعفين خلال واجبهم الإنساني في إنقاذ ورعاية الجرحى.

وطالب كافة المؤسسات والمنظمات الدولية الحقوقية والمجتمع الدولي بالتحرك العاجل لحماية المواطنين العُزَّل في كافة المدن الفلسطينية، الذين يتعرضون لمختلف أشكال القتل برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

واستشهد منذ بدء مسيرات العودة، أكثرَ من 170 مواطنا، بينهم ما يزيد عن 25 طفلا و3 سيدات وأصيبَ نحو 20 ألفَ مواطن، وفق ما ذكرته وزارة الصحة.

كما تعرضت طواقم الإسعاف، أيضا، لمختلف الاعتداءات من قتلٍ وجرحٍ واستهدافٍ للنقاط الطبية ومركبات الإسعاف.

وأكد عواد أن القيادة السياسية على تواصل دائم للاطمئنان على صحة أبناء شعبنا، مضيفا أن الطواقم الطبية تواصل الليل بالنهار لتقوم بواجبها الإنساني برعاية المصابين في مختلف مراكز العلاج بالوطن.