شهيدان وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال على حدود غزة

غزة – الحياة الجديدة – عبد الهادي عوكل- استشهد اليوم مواطنان وأصيب 242 آخرون برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة، خلال مشاركتهم في مسيرة العودة.

وشارك مئات المواطنين في المسيرة السلمية على طول الحدود الشرقية للقطاع من شماله وحتى جنوبه، وتمكن بعضهم من سحب السياج الحدودي في عدة مناطق، وأشعلوا الإطارات المطاطية، فيما أطلق جنود الاحتلال  الرصاص الحي والقنابل الغازية المسيلة للدموع، ما أدى لاستشهاد مواطنين بينهم مسعف، وإصابة أكثر من 242 آخرين بالرصاص الحي والاختناق.

وأعلنت مصادر طبية وصول جثماني شهيدين هما، سعيد العالول 55 عاماً والذي أصيب بشكل مباشر في الصدر برصاص الاحتلال شرق رفح، والشهيد المسعف المتطوع عبد الله القططي،  الذي أصيب برصاص الاحتلال شرق خانيونس. إضافة إلى 242 مصاباً تم علاج 136 إصابة ميدانيا و106 إصابة في المستشفيات منها 70 بالرصاص الحي، ووصفت خمس حالات بالخطيرة، و26 طفلاً وصحفيين وخمس مسعفين.

واستخدم الاحتلال طائرات مسيرة لاطلاق القنابل الغازية على المتظاهرين.