مصادر امنية: حماس تبدي استعدادا لتقليص اطلاق الطائرات الورقية

هآرتس – عاموس هرئيل

مصادر أمنية في اسرائيل اكدت أمس (الأول) على أن قيادة حماس نقلت مؤخرا رسائل بشأن استعدادها للتقليص التدريجي لمستوى اطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة على مستوطنات غلاف غزة. ايضا وسائل الاعلام الفلسطينية اوردت أنه تظهر هناك موافقة مشابهة في اطار الاتصالات غير المباشرة بين الطرفين. في اسرائيل يمتدحون التدخل غير المباشر لنيكولاي ملادينوف، مبعوث الامم المتحدة للشرق الاوسط، على جهوده لحل الازمة. ملادينوف يجري اتصالات مستمرة مع رئيس مجلس الامن القومي مئير بن شبات. وفي نفس الوقت تجري اتصالات بين رئيس الشاباك نداف ارغمان وبين شخصيات رفيعة في جهاز الاستخبارات المصرية. وفد لحماس يوجد الآن في مصر منذ عدة ايام في اطار محادثات المصالحة مع قيادة السلطة الفلسطينية. في محادثات بين حماس ومصر جرى نقاش التوتر مع اسرائيل ايضا.

يوم السبت الماضي تم التوصل بوساطة مصر والامم المتحدة الى اتفاق لوقف اطلاق النار في قطاع غزة. حماس تعهدت بوقف اطلاق الصواريخ والقذائف واسرائيل اوقفت الهجمات الجوية ضد اهداف حماس. ولكن لأن المباحثات كانت غير مباشرة وغير رسمية فلم تتم بلورة تفاهمات ملزمة بخصوص الطائرات الورقية والبالونات. حماس اعطت اشارات يوم السبت أنها ستعمل على وقف اطلاق الطائرات الورقية والبالونات، لكن في اليوم التالي غيرت موقفها وقالت إن الامر يتعلق بـ "ظاهرة شعبية" لا يمكنها السيطرة عليها.

منذ بداية الاسبوع شددت اسرائيل النغمة. على خلفية الانتقادات على قدرة الحكومة ازداد في المستوى السياسي التأييد لعملية عسكرية في القطاع؛ رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع افيغدور ليبرمان زارا غلاف غزة. والجيش الاسرائيلي قام بتغطية اعلامية واسعة للمناورة التي تجري في النقب، التي يتم فيها التدرب على احتلال القطاع.

في البداية حماس فسرت كل الاشارات، لاول مرة في الاشهر الاخيرة، كاستعداد حقيقي لاسرائيل للوصول الى مواجهة عسكرية. على هذه الخلفية يبدو أن الرسائل الجديدة نقلت والتي تقول إن حماس تعمل على تقليص تدريجي لاطلاق الطائرات الورقية والبالونات. في هذه الاثناء اندلع أمس (الأول) في حقول غلاف غزة 12 – 15 حريقا تم اطفاؤها في وقت قصير.

في نفس الوقت تواصل اسرائيل تقييد نقل البضائع في معبر كرم أبو سالم. حسب اعلان ليبرمان فقد تم وقف نقل الوقود والسولار للقطاع حتى يوم الاحد القادم. اليوم يتوقع أن ينفد في القطاع احتياطي غاز الطبخ. تجار من غزة يحاولون تخزين كميات من الوقود قبيل الزيادة المتوقعة في النقص. رجال الاعمال والتجار في غزة يضغطون مؤخرا على قيادة حماس لوقف اطلاق الطائرات الورقية بذريعة أنها تؤدي الى مزيد من تدهور الوضع الاقتصادي في القطاع وتقود الى المخاطرة بحرب.

ايضا هذه التوجهات لرؤساء حماس تؤثر على استعدادهم  من جديد لفحص وقف العنف. ولكن من المعقول أن حماس ستحاول اشتراط وقفها بخطوات اقتصادية لصالح القطاع من جانب اسرائيل. بعد أن تفاجأت بشكل ايجابي بالتأثير الواسع الذي كان لاستخدام الطائرات الورقية الحارقة على الرأي العام في اسرائيل.