​الأحمد يلتقي مدير دائرة افريقيا والشرق الأوسط في الخارجية الفرنسية

البيرة- الحياة الجديدة- استقبل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد، اليوم الخميس، مدير دائرة افريقيا والشرق الأوسط السيد جيروم بونافون، يرافقه القنصل الفرنسي العام بيار كوشار.

واستعرض الأحمد للوفد الفرنسي، الأوضاع الفلسطينية، وأطلعهم على أعمال العنف الذي تقوم بها قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق المواطنين الفلسطينين، من الاعتقالات والقتل المتعمد ومصادرة الأراضي وتخريب المزؤوعات وتدمير المنازل، والتي بلغت ذروتها في الخان الأحمر، ومحاولة الاحتلال اقتلاع السكان وهدم منازلهم ومنشآتهم التي تقدم لهم الخدمات، وكذلك أعمال القتل المتعمد على الشريط الحدودي مع قطاع غزة في مواجهة المقاومة الشعبية السلمية.

كما جرى استعراض الجهود الأخيرة التي تقوم بها جمهورية مصر العربية لانهاء الانقسام، وتعزيز وحدة الصف الفلسطيني لمواجهة الأخطار التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، والتي ازدادت حدتها بعد اعلان ترامب حول القدس وموقف الادارة الأمريكية من الأونروا وقضية اللاجئين.

كما أكد الأحمد على أهمية اعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية لدعم جهود عملية احلال السلام وتحقيق الأمن والاستقرار.

من جانبه، أكد السيد بونافون موقف فرنسا الثابت والمتمسك بحل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967 والقدس الشرقية عاصمتها وحل قضية اللاجئين وقضايا الحل النهائي.

وأكد بونافون على دعم فرنسا لجهود إنهاء الانقسام الفلسطيني واستعداد فرنسا لتقديم المساعدات السياسية والاقتصادية للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني، منوها إلى أن زيارته للمنطقة هي جزء من التحضيرات للقاء القادم الذي سيجمع بين الرئيس الفلسطيني والفرنسي قريبا.