فرنسا تتوج بلقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها

موسكو- وفا- توج منتخب فرنسا مساء اليوم الأحد، بلقب بطولة كأس العالم لكرة القدم بفوزه الكبير على منتخب كرواتيا بأربعة أهداف لهدفين في اللقاء النهائي الذي استضافه إستاد لوجنيكي في العاصمة الروسية موسكو.

واستحق منتخب الديوك الفرنسي هذا التتويج بعد أن قدم أداء قويا خاصة في الشوط الثاني في لقاء يعد الأقوى والأجمل في  البطولة، أما منتخب كرواتيا فقدم أداء قويا وشيقا في الشوط الأول لكنه انهار في الشوط الثاني، وكان الأسوأ في صفوفه الحارس دانييل سوباسيتش الذي يتحمل معظم الأهداف.

ولم يسبق أن تم تسجيل هذا العدد الكبير من الأهداف في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم، وأكبر النتائج كانت في مونديال فرنسا 98 عندما سحقت فرنسا منتخب البرازيل بثلاثة نظيفة.

وهذه هي المرة الثانية التي يتوج بها منتخب فرنسا بكأس العالم بعد 20 عاما منذ تتويجه الأول الذي كان على الأراضي الفرنسية، بينما فشل في ذلك عام 2006.

وحقق منتخب كرواتيا أفضل نتائجه في كأس العالم بعد حصوله على المركز الثاني، علما أن أفضل انجازاته كان عام 98 بعد أولى مشاركاته كدولة مستقلة، وأحرز المركز الثالث.

ونجح منتخب فرنسا بإحراز اللقب للمرة الثانية، لينظم إلى منتخبي الاوروغواي والأرجنتين اللذين سبق لهما أن توجا باللقب مرتين.

شهدت بداية اللقاء سيطرة وأفضلية من جانب لاعبي المنتخب الكرواتي الذين أردوا مباغتة المنتخب الفرنسي بهدف مبكر لكن محاولاتهم لم تشكل خطورة على مرمى الحارس هوجو لوريس.

تأخر دخول المنتخب الفرنسي لأجواء اللقاء، ورغم ذلك استطاع افتتاح التسجيل في الدقيقة الـ18 بعد كرة ثابتة لعبها انطوان جريزمان حولها المهاجم الكرواتي ماريو ماندجوكيتش برأسه بالخطأ في شباك بلاده.

رد منتخب كرواتيا على هذا الهدف لم يتأخر كثيرا ونجح في معادلة النتيجة في الدقيقة الـ28 بعد عرضية من لوكا مودريتش وصلت إلى زميله دماجوف فيدا الذي هيأها للاعب ايفان بيريسيتش الذي سددها قوية بيسراه من داخل الصندوق على يمين الحارس الفرنسي لوريس.

وشهدت الدقيقة الـ33 توقف اللقاء لدقائق بعد لمس الكرة يد المهاجم الكرواتي بيريسيتش داخل صندوق جزاء بلاده ليتم اللجوء من حكم اللقاء الأرجنتيني إلى تقنية الفيديو التي منحت منتخب فرنسا ركلة جزاء ترجمها المهاجم جريزمان بسهولة على يمين الحارس دانييل سوباسيتش، مسجلا هدفه الرابع في البطولة، لينتهي الشوط الأول بتقدم فرنسا بهدفين لهدف.

وحرم الحارس الفرنسي لوريس منتخب كرواتيا من تسجيل هدف التعادل بعد مرور دقيقتين من زمن الشوط الثاني بعد تصدية لتسديدة صاروخية من أنتي ريبيتش حولها بعيدا.

وكاد كيليان مبابي أن يقضي على أحلام كرواتيا ويسجل الهدف الثالث لفرنسا في الدقيقة الـ52 بعد أن انفرد بالحارس سوباسيتش الذي خرج بالتوقيت المناسب وأبعد الكرة من امام مبابي.

وعزز بول بوغبا من تقدم فرنسا بإحرازه الهدف الثالث في الدقيقة الـ59 بعد كرة عرضية من مبابي وصلت إلى بوغبا الذي سددها بيسراه أبعدها الدفاع وعادت الكره له ليسددها قوية في شباك الحارس سوباسيتش الذي لم يكن في يومه كما باقي المباريات.

وقضى مبابي على أحلام الكروات بالعودة لأجواء اللقاء بعد ان سجل الهدف الرابع لفرنسا في الدقيقة الـ65 بعد عرضية جميلة من لوكاس هيرنانديز وصلت إلى مبابي الذي سدد الكرة من خارج منطقة الجزاء على يمين الحارس، ليسجل هدفه الرابع في المونديال متشاركا بالمركز الثاني في صراع الهدافين الذي حسم الانجليزي هاري كين بستة اهداف، مع زميله جريزمان، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، كما أصبح ثاني أصغر لاعب (19 عاما) يسجل في النهائي بعد البرازيلي بيليه  في مونديال 1958 وكان عمره 17 عاما.

وقلص ماندجوكيتش النتيجة لمنتخب كرواتيا في الدقيقة الـ69 بعد أن استغل خطأ من الحارس لوريس الذي حاول ابعاد الكرة لكن ماندجوكيتش خطفها وسجلها في المرمى.

أعطى هذا الهدف دفعة قوية للاعبي كرواتيا للعودة إلى أجواء اللقاء مجددا وسيطروا بصورة كبيرة لكن لم ينجحوا في تسجيل هدف ثالث، واعتمد منتخب فرنسا على لهجمات المرتدة دون أن ينجح بإضافة مزيد من الاهداف، لينتهي اللقاء بفوز فرنسا برباعية مقابل هدفين لكرواتيا.

وتوج نجم منتخب كرواتيا وريال مدريد لوكا مودريتش بلقب أفضل لاعب في البطولة، وتوج الفرنسي الموهوب كليان مبابي بلقب أفضل لاعب ناشئ، والبلجيكي تيبو كورتوا بلقب أفضل حارس، وتوج الانجليزي هاري كين بلقب هداف البطولة بـ6 أهداف