أربعة أسرى إداريين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

الأسير حسن شوكة مضرب عن الطعام منذ (43) يوماً

رام الله – الحياة الجديدة- أكد نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأحد أن أربعة أسرى إداريين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاستمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي باعتقالهم إدارياً وهم: حسن شوكة من بيت لحم والمضرب عن الطعام منذ (43) يوماً، إضافة إلى ثلاثة أسرى آخرين يخوضون إضراب عن الطعام منذ عشرة أيام وهم: إسلام جواريش، ومحمود عياد وكلاهما من بيت لحم، وعيسى عوض من بلدة بيت أمر.

وخلال زيارة أجراها محامي نادي الأسير للأسير إسلام جواريش (29 عاماً) في معتقل "عوفر" أكد الأخير أنه فقدَ من وزنه خمسة كغم منذ أن شرع في الإضراب، ويعاني من دوخة وآلام في الرأس والمفاصل وصعوبة في النوم.

 وشدد الأسير جواريش أنه سيوصل إضرابه حتى إنهاء اعتقاله الإداري، علماً أنه معتقل منذ تاريخ الثاني من شباط/ فبراير 2017، وقد صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، يُشار إلى أن هذا الاعتقال هو الأول بحقه.

من الجدير ذكره أن الأسرى الإداريين شرعوا بإضراب تدريجي عن الطعام بحيث يتضمن خوضه  كمجموعات، يتزامن ذلك مع استمرارهم بمقاطعة محاكم الاحتلال، وتأتي هذه الخطوات تنفيذاً للبرنامج النضالي الذي أعلنوه في شهر شباط من العام الحالي، لمواجهة سياسة الاعتقال الإداري، حيث يبلغ عدد الأسرى الإداريين قرابة (430) بينهم اثنان من القاصرين، علاوة على الأسيرتين النائب خالدة جرار، وخديجة ربعي.