الشرطة تخلي مخيمين آخرين للمهاجرين في باريس

باريس- (رويترز) - بدأت الشرطة الفرنسية اليوم الاثنين إخلاء مخيمين أقيما بالمخالفة للقانون في باريس بعد عملية مشابهة الأسبوع الماضي في أحدث محاولات الحكومة للتعامل مع سيل المهاجرين الذي تواجهه البلاد منذ ثلاث سنوات.

وقالت شرطة باريس في بيان إن السلطات تزيل مخيمين أقيما بالمخالفة للقانون في بورت دي بواسونييه في شمال شرق باريس ومكان آخر قرب منطقة كانال سان مارتان في المدينة.

وكانت السلطات أجلت الأسبوع الماضي نحو ألف مهاجر من مخيم ميلينير الأكبر ويقع أيضا في شمال شرق باريس. ونُقل هؤلاء المهاجرون إلى مراكز إقامة مختلفة في العاصمة.

وتواجه أوروبا أزمة مهاجرين منذ عام 2015 في أعقاب صراعات في ليبيا وسوريا وحاول أكثر من مليون شخص من أفريقيا والشرق الأوسط الوصول إلى القارة بحرا عبر تركيا.

وانتهى الأمر بكثير من اللاجئين الذين تدفقوا على فرنسا في ميناء كاليه الشمالي حيث فككت السلطات مخيما كبيرا في أواخر عام 2016. ومعظم بقية المهاجرين تجمعوا في باريس وفي جنوب شرق البلاد قرب الحدود بين فرنسا وإيطاليا.