نصائح ذهبية لحماية آي فون من الأتربة ورذاذ الماء

أكدت شركة أبل أن هاتفها الذكي آي فون الشهير محمي ضد رذاذ الماء والغبار وفقا لفئة الحماية IP67، غير أن وظيفة الحماية قد تتدهور مع مرور الوقت نتيجة التآكل أو الاستعمال العادي، مشيرة إلى أن الضمان الممنوح لهواتفها الذكية لا يشمل الأضرار الناجمة عن السوائل.

وتنصح الشركة الأمريكية أصحاب هواتف آي فون بمراعاة بعض الأمور لتجنب أضرار السوائل، ومنها عدم استعمال الهاتف أثناء الاستحمام أو السباحة، وعدم تعرض الهاتف لضغط ماء مرتفع أو تيار ماء مندفع، بالإضافة إلى عدم استعمال جهاز آي فون في حمامات الساونا أو حمامات البخار، مع عدم غمر الهاتف في الماء، وعدم استعماله خارج نطاق درجات الحرارة الموصى بها أو في ظل النطاقات الرطبة للغاية، كما لا يجوز القيام بتفكيك أجزاء هاتف آيفون أو فك البراغي الخاصة به.

مواد محظورة
ويجب حماية هاتف آي فون من التعرض لبعض المواد إلا بقدر ضئيل قدر الإمكان، مثل الصابون والمنظفات والأحماض والأطعمة المحتوية على أحماض والسوائل مثل الماء المالح والماء الصابوني وماء حمام السباحة والعطور وطارد الحشرات والغسول وواقيات الشمس والزيوت ومزيل المواد اللاصقة وصبغة الشعر أو المذيبات. وفي حال تعرض الهاتف الذكي لمثل هذه المواد فإنه يجب اتباع تعليمات تنظيف هاتف آي فون.

قطعة قماش ناعمة
وفي حال وصول رذاذ الماء إلى الهاتف آيفون، فيجب أن يتم مسحه بقطعة قماش ناعمة وخالية من الوبر، مع ضرورة تجفيف الجهاز جيداً قبل فتح حيز بطاقة SIM، ولا يجوز أبداً تجفيف الهاتف الذكي بواسطة مصادر سخونة خارجية أو إدخال أجسام غريبة، كالأعواد القطنية أو المناشف الورقية، في موصل Lightning Connector.


وعند ملامسة هاتف آي فون للسوائل، فيجب فك جميع الكابلات، ولا يجوز أبداً إعادة شحن الجهاز إلا بعدما يجف تماماً، وقد يتسبب استعمال ملحقات تكميلية مع هاتف آي فون مبلل أو القيام بشحنه في تعرض الهاتف للتلف، ولكن يجب الانتظار لمدة 5 ساعات على الأقل قبل توصيل قابس Lightning.

الشحن اللاسلكي
وعند شحن هاتف آي فون بشكل لاسلكي ينبغي مسح الجهاز بواسطة قطعة قماش ناعمة وخالية من الوبر، مع ضرورة أن يكون الهاتف جافا قبل أن يتم وضعه على قاعدة الشحن المتوافقة.