عودة وفد مستشفى المُطَّلع الطبي من قطاع غزة

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- عاد، اليوم الإثنين، وفد مستشفى المُطَّلع الطبي إلى القدس بعد أن أنهى عمله في قطاع غزة لسبعة أيام متواصلة، قام خلالها بتقديم الرعاية الطبية للجرحى والمصابين، محملين ببعض المساعدات والمستلزمات الطبية والأدوية العلاجية؛ وذلك بعد استشهاد أكثر من 60 شهيدا وإصابة نحو 3000 جريح وصفت حالتهم ما بين متوسطة وخطيرة، في مسيرات العودة التي تزامنت مع ذكرى النكبة الـ٧٠ ونقل السفارة الامريكية إلى القدس.

وأكدت دينا ناصر رئيسة الوفد الطبي أن الإصابات التي كانت تصل إلى مستشفى الشفاء في القطاع؛ كانت خطيرة جدا وصعبة، وأغلب المصابين كانوا يعانون من تهتكات في العظام والأنسجة والأوردة الدموية؛ لذا كان من الضروري وجودنا لدعم الأطباء والفرق الطبية المختلفة هناك وتقديم أقصى ما لدينا من خدمات طبية، وذلك لحجم وعمق الإصابات عدا عن الأعداد الهائلة من المصابين والجرحى .

وقام فريق إدارة المستشفى باستقبال رسمي للوفد الطبي، وقدم له شهادات تكريمية تقديرا لدوره الوطني والإنساني.

من جانبها، قدمت وزارة الصحة درعا تكريمي لمستشفى المُطلع تقديرا لدوره في مساندة وعلاج جرحى مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة.