"الخارجية": سنتابع ملف استشهاد الأسير عويسات مع المحاكم الدولية

رام الله- الحياة الجديدة- حمّلت وزارة الخارجية والمغتربين، الحكومة الإسرائيلية ورئيسها بنيامين نتنياهو، المسؤولية المباشرة عن استشهاد الأسير عزيز عويسات (53 عاما)، مؤكدة أنها ستتابع هذا الملف مع الجهات والمحاكم الدولية المختصة، بالتعاون مع هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، تمهيداً لمحاكمة القتلة.

وأكدت الخارجية في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن هذه الجريمة دليل جديد على عقلية القتل والكراهية والإعدام لدى سلطات الاحتلال وأذرعها المختلفة، التي تستهدف وبشتى الوسائل أبناء شعبنا الفلسطيني عامةً والأسرى بشكل خاص.

وقالت: إن الأسرى يتعرضون يومياً لشتى أشكال القمع والتنكيل والتعذيب والحرمان والتضييق والإهمال الطبي المقصود، هذه العقلية هي نفسها التي أقدمت قبل أيام بالاعتداء بالضرب المبرح على المشاركين في مظاهرات حيفا، التي خرجت نصرةً لشهداء قطاع غزة، وما تعرض له الناشط الحقوقي الفلسطيني جعفر فرح من ضرب وحشي من جانب شرطة الاحتلال، ما أدى الى كسر قدمه، إضافة الى إصابة العديد من المشاركين في تلك المسيرة السلمية.