حزب الأمة القومي السوداني ينظم وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني

بمشاركة سفير فلسطين بالخرطوم ..

الخرطوم - الحياة الجديدة- شارك سفير دولة فلسطين في السودان د.سمير عبد الجبار في الوقفة التضامنية التي نظمها حزب الأمة القومي بمقره في مدينة "أم درمان" بحضور رئيس حزب الأمة بالإنابة اللواء فضل الله برمة ناصر، وعدد من قيادات الحزب ولفيف من أبناء جمهورية السودان الذين رددوا شعارات وهتافات منددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني.

وألقى سفير دولة فلسطين في السودان د.سمير عبد الجبار كلمة أكد خلالها أن القضية الفلسطينية تمر في منعطف خطير، وتتعرض لمؤامرة كبيرة تقودها محاور دولية بهدف تصفيتها وإنهائها.

وشدد على ضرورة الخروج عن حالة الصمت العربي والإسلامي، والتحرك بشكل عاجل لنصرة فلسطين والوقوف والتضامن مع شعبها الصامد، لتصل رسالة لكل الأطراف المتآمرة على القضية الفلسطينية مفادها أن العرب والمسلمين يقفون يدا واحدة ضد إسرائيل وممارساتها العدوانية، ويقولون أن قرار ترامب الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل باطل قانونيا وشرعيا وانسانيا. 

وأشاد د.عبد الجبار بدور دول العالم الحر، ومنها دول غير عربية وإسلامية تقف بقوة في المحافل الدولية لتؤيد فلسطين وتدعم حقها في الحرية والاستقلال وترفض كل القرارات الظالمة والجائرة، ومنها قرار ترامب المتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وعبر د.عبد الجبار عن شكره لجمهورية السودان رئيسا وحكومة وشعبا لمساندتهم المستمرة ووقوفهم الدائم بجانب القضية الفلسطينية.

وبدوره قال رئيس حزب الأمة القومي بالإنابة اللواء فضل الله فضل الله برمة ناصر"أن الوقفة التضامنية جاءت استجابة لواجب الانتصار لفلسطين التي تتعرض لهجمة صهيونية شرسة تتطلب وقفة حازمة لمؤازرة الشعب الفلسطيني الشقيق وتقوية عزيمته".