الشعب الفيتنامية تتطرق إلى مجزرة غزة وضرورة إدانة إسرائيل لاستخدامها القوة المُفرطة

 

هانوي -وفا- تطرقت صحيفة "الشعب" الفيتنامية، لسان حال اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفيتنامي الحاكم في افتتاحيتها، اليوم الخميس، إلى ضرورة إدانة إسرائيل لاستخدامها للقوة المُفرطة ضد المتظاهرين على حدود قطاع غزة، والتي راح ضحيتها 64 شهيدا وأكثر من 3000 جريح.

وذكرت الصحيفة أن نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وافتتاح المقر الجديد رسمياً، قد أثار موجة من الاحتجاجات من قبل الفلسطينيين، ولا سيما في المنطقة الحدودية بين إسرائيل وقطاع غزة.

 كما تطرقت إلى اجتماع مجلس الأمن الدولي، في محاولة لنزع فتيل الأزمة في قطاع غزة، ونقلت عن مبعوث الأمم المتحدة الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف قوله "أن إسرائيل مسؤولة عن استخدام القوة المُفرطة ضد الفلسطينيين".

واشارت إلى أن دول المنطقة لديها احتجاجات قوية ضد إسرائيل، عدا عن خروج متظاهرين في العديد من البلدان إلى الشوارع، للتعبير عن تضامنهم مع فلسطين، موضحة أن الفلسطينيين بشكلٍ خاص والمجتمع الدولي بشكلٍ عام يدعون إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإنهاء "المأساة" التي تحدث للفلسطينيين في قطاع غزة،.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها، التي جاءت بعنوان" أفعال لا يمكن تبريرها"، بأن المجتمع الدولي يصِّر على أن حل جميع القضايا يتم من خلال الحوار، وأن استخدام القوة لتهديد المدنيين لا يمكن تبريره.

كما أشارت إلى أن تغيير وضع القدس من جانب واحد، من شأنه أن يعرض الجهود المبذولة لإيجاد حل شامل ودائم للأزمة بين فلسطين وإسرائيل للخطر، ما يؤدي إلى عواقب وخيمة على أمن واستقرار المنطقة.