مشعشع: "الأونروا" قد توقف خدماتها بمختلف الأقاليم مطلع أيلول المقبل

رام الله- وفا- قال الناطق الرسمي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" سامي مشعشع، إن الوكالة قد تعجز عن تقديم خدماتها كافة للاجئين الفلسطينيين في كافة الأقاليم، مطلع شهر أيلول/ سبتمبر المقبل، اذا لم يتم تدارك الازمة المالية التي تعاني منها.

وكان المفوض العام للأونروا بيير كرينبول، قال في مؤتمر للمانحين الدوليين بشأن سوريا في بروكسل، إنه "قد لا يتم فتح المدارس في بداية العام الجديد؛ بسبب عجز التمويل في أكبر أزمة تمويل نواجهها على الإطلاق".

وأضاف: "ان المساعدات الغذائية العاجلة لنحو مليون فلسطيني في قطاع غزة قد تنفد اعتبارا من شهر يونيو حزيران، إذا لم تتمكن الوكالة من جمع مبلغ 200 مليون دولار، بعد ان حجب الرئيس الأميركي دونالد ترمب تمويلا قدره 305 ملايين دولار".

وأكد مشعشع في اتصال هاتفي مع "وفا"، أن ما وصل من أموال في الآونة الاخيرة، بلغ ما يقارب 200 مليون دولار، ستكفي عمل الوكالة لأشهر، إلا أنها ستعاود الوقوع في العجز المالي مطلع أيلول/ سبتمبر المقبل، إن لم يسارع الى سد العجز كله، والاستمرار بدعم الوكالة بشكل منتظم، لتفادي أي عجز مستقبلي.

وتقدم الاونروا خدمات تعليمية، وصحية، وتشغيلية، واغاثية، وخدمات اجتماعية، للاجئين الفلسطينيين المقيمين في مناطق عملياتها الخمس، وهي: الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والأردن وسوريا.