استشهاد شاب أصم متأثرا بجروح أصيب بها شرق رفح

رفح- استشهد، اليوم الإثنين، شابا أصم من مدينة رفح، متأثرا بجروحه التي أصيب بها، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الرأس، في الجمعة الثانية، من المسيرات السلمية على حدود قطاع غزة.

وأفادت وكالة "وفا" نقلاً عن مستشفى غزة الأوروبي، بأن الشاب تحرير سعيد محمود وهبة (18 عاما) من سكان حي تل السلطان في مدينة رفح، استشهد صباح اليوم، جراء إصابته الخطيرة في الرأس، خلال مشاركته بالمسيرات السلمية الشعبية شرق مدينة خان يونس.

واستشهد الليلة الماضية الشاب عبد الله محمد جبريل شمالي (20 عاماً)، من حي البرازيل في رفح متأثراً بجراحه، التي أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة رفح الجمعة الماضية.

وباستشهاد الشاب وهبة يرتفع عدد الشهداء منذ الثلاثين من الشهر الماضي برصاص الاحتلال في قطاع غزة إلى تسعة وثلاثين شهيدا.