تويتر تتفادى فضيحة فيس بوك بمبادرة جديدة

وضعت تويتر خطة جديدة لمكافحة إساءة استخدام الشبكة، تشمل تعريف المستخدمين بقواعد خدمتها وضرورة الالتزام بها لتجنب تعليق حساباتهم، على أن ينطلق التنفيذ اليوم الثلاثاء.

واستعانت تويتر بباحثتين من جامعتي هارفارد وبرينستون لقيادة مشروع بحثي يهدف لمكافحة إساءة الاستخدام نتيجة الجهل بقواعد التصرف داخل المنصة.

وتعتمد هذه المبادرة على استخدام البيانات بشكل مجهول وتقييمها دون تدخل شركة تويتر. 

ويقول البحث إن نشر القواعد بصورة واضحة يدفع الجميع إلى الالتزام بها، حسب ما أورد موقع البوابة العربية للأخبار التقنية، اليوم الثلاثاء.

الحل ليس بسيطاً
ويستبعد بعض المتخصصين أن تحل هذه الجهود المشكلة، فالأمر ليس بهذه البساطة، فرغم جهل البعض بتأثير تغريداتهم السيئة على الآخرين، إلا أنه يتعمد بالفعل جرح مشاعر الآخرين وإغضابهم.

 فالشبكة لا تحمل بين أعضائها نوعاً واحداً أو مستوى واحداً من الأشخاص وإنما يشمل مستخدميها فئات متنوعة من الأشخاص تتنوع سلوكياتهم وأخلاقهم وتجاربهم ومستوياتهم التعليمية وخبراتهم بالشبكات الرقمية، فالأمر لا يقتصر على الجهل بقواعد اللعبة.