الوفد المصري ينفي مغادرته غزة ويثمن موقف رئيس الوزراء

غزة- الحياة الجديدة نفى الوفد الأمني المصري المتواجد في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن مغادرته للقطاع عقب محاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله واللواء ماجد فرج رئيس المخابرات العامة لدى وصولهما إلى القطاع.

وقال الوفد في تصريح صحفي :” نحن باقون في قطاع غزة والجهود المصرية في إنهاء الانقسام مستمرة حتى إتمام المصالحة الوطنية معبرا عن إدانته لمحاولة استهداف رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله”.

وثمن الوفد المصري الموقف الوطني للدكتور الحمد الله بأن هذا الحادث لن يزيده الا إصرارا على إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة.