اهمال طبي متواصل بحق 7 أسرى مرضى في سجن عسقلان

رام الله- الحياة الجديدة- ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن إدارة سجون الاحتلال تواصل سياسة الإهمال الطبي المتعمد، بحق سبعة أسرى من ذوي الحالات المرضية الصعبة في سجن عسقلان، ولا تقدم لهم سوى المسكنات.

وبيّنت الهيئة في تقرير لها، اليوم الثلاثاء، أن من تلك الحالات، حالة الأسير المريض محمد ابراش من مخيم الأمعري، والذي يعاني من انعدام في الرؤية والسمع، ومن بتر في قدمه اليسرى التي تنزف دما "وقيح" بشكل متواصل، وهو بحاجة ماسة لزراعة طرف صناعي بأسرع وقت ممكن.

ويعاني الأسير عثمان يونس، من بتر في أصابع يده اليسرى، ومشاكل في المعدة والأمعاء والبنكرياس والكلى، ولا تقدم له إدارة السجن أية علاجات، كما يعاني الأسير عثمان ابو خرج، من مشاكل صحية عديدة كالتهاب الكبد "الهيباتايتوس"، إضافة لمعاناته من مشاكل بالقلب ومشاكل بالأسنان.

وحذرت الهيئة من تفاقم الحالة الصحية لكل من الأسير رياض العمور والذي يعاني من مشاكل في القلب، والأسير مازن القاضي، والأسير أمير أبو رداحة، ومحمود ابو خرابيش.

وأوضح المحامي كريم عجوة، أن الأسير محمد أبو حميد من مخيم الأمعري والمحكوم بالسجن المؤبد، تقدم بمبادرة إنسانية للتبرع بأعضائه لصالح المحتاجين من الفلسطينيين، من منطلق الحس الإنساني والمبادرة الوطنية السامية لرسم البسمة والأمل على وجوه المحتاجين من أبناء شعبنا.