لماذا تخطط تويوتا العالمية لوقف إنتاج بعض طرازات كورولا؟

كشفت شركة تويوتا اليابانية المتخصصة في إنتاج وتطوير السيارات، عن نيتها لتنقيح بعض الطرازات الإنتاجية ذات الشعبية مثل "كورولا وبيريوس وكامري"، وذلك وفقًا للأداء السوق الذي يحققه كل طراز على حدى.

ووفقًا لما صرح به لوسائل الإعلام، فقد أكد جاك هوليس، المدير العام ونائب الرئيس التنفيذي لتويوتا في أمريكا الشمالية أن الشركة تدرس وقف بعض الفئات التي يتم إنتاجها حاليًا، مع الاستمرار في إنتاج الطرازات الأكثر إقبالًا ومبيعًا.

ورصد تقرير أعدته وكالة "بلومبرج" الاقتصادية استمرار عمل الشركة اليابانية على تطوير الطرازات الشعبية الأكثر رواجًا بالأسواق العالمية مثل تويوتا كامري وكورولا وبيريوس، إلا أن ذلك لا يتعارض مع خطة الشركة لوقف بعض الفئات من هذه الطرازات.

وقال جاك هوليس إن الشركة تدرس بعناية القرار قبل البدء في التنفيذ، خاصة أن الطرازات المرصودة من بين الأكثر مبيعًا حول العالم، ولكن تنوع فئاتها يمنح لمتخذ القرار مساحة من الحرية، خاصة أن كورولا تقدم في سبع فئات، في حين أن كامري تتوفر بعشر فئات كاملة.

يأتي ذلك في الوقت الذي توقع هوليس أن يتم تسويق أكثر من 5.5 مليون وحدة في أمريكا الشمالية خلال عام 2018 الجاري، وهو ما يدعم نمو أعمال الشركة ويمكنها من الحفاظ على حصتها السوقية.

يذكر أن تويوتا موتور كورب العالمية استطاعت بنهاية 2017 المنقضي أن تسوق بحسب مؤسسة "focus2move" لأبحاث سوق السيارات، أكثر من قدرت بـ6.5 مليون سيارة بنسبة، لتحقق بذلك أرباحًا وصلت لنحو22 مليار دولار، مستفيدة من خفض الضريبة التي أقرتها الولايات المتحدة التي تعد أحد الأسواق الرئيسية لتويوتا عالميًا.