الكويت تتعهد بملياري دولار لإعادة إعمار العراق

الكويت- (رويترز) - قال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح خلال مؤتمر دولي لإعادة إعمار العراق اليوم الأربعاء إن بلاده ستقرض العراق مليار دولار وتلتزم باستثمار مليار دولار إضافية هناك.

والتقى المانحون والمستثمرون في الكويت هذا الأسبوع لمناقشة جهود إعادة بناء اقتصاد العراق وبنيته التحتية مع خروجه من صراع مدمر مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان قد سيطر على نحو ثلث مساحة البلاد.

وقال الشيخ الصباح "يسرني أن أعلن بأن دولة الكويت وانطلاقا من التزامها بدعم الأشقاء في العراق... ستلتزم بتخصيص مليار دولار كقروض... ومليار دولار للاستثمار في الفرص الاستثمارية في العراق".

كان العراق أعلن الانتصار على تنظيم الدولة الإسلامية في ديسمبر كانون الأول بعد أن استعاد جميع الأراضي التي استولى عليها مسلحو التنظيم في عامي 2014 و2015. كما مني المسلحون إلى حد كبير بهزيمة في سوريا المجاورة.

ويقول مسؤولون عراقيون إن إعادة إعمار البلاد بعد حرب استمرت ثلاثة أعوام ضد تنظيم الدولة الإسلامية ستتكلف أكثر من 88 مليار دولار وإن الإسكان على وجه الخصوص له أولوية ملحة.

وخلال المؤتمر ذاته، قالت الولايات المتحدة إنها تمد خط ائتمان بثلاثة مليارات دولار لكنها لن تقدم أي مساعدات حكومية مباشرة. وتعهدت منظمات غير حكومية إلى الآن بتقديم مساعدات إنسانية بقيمة 330 مليون دولار.

وعانى العراق من حروب على مدار عقود ومن المثير أنه يعقد مؤتمر إعادة إعماره في الكويت التي كان قد غزاها في عام 1990 في حرب انتهت بهزيمته على يد تحالف قادته الولايات المتحدة وعقوبات استمرت لأكثر من عقد من الزمان.

وستحتفل الكويت بعيد التحرير خلال أسبوعين وما زال العراق يسدد تعويضات الحرب.