اللحام يحاضر في المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة

رام الله- الحياة الجديدة-  استضافت المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة اليوم الثلاثاء في مقرها بمدينة رام الله الإعلامي د. ناصر اللحام رئيس تحرير شبكة معاً الإخبارية، حيث تحدث عن  تجربته الشخصية في الادارة والقيادة للمشاركين في برنامج إعداد القادة الدفعة الثاني الذي تنفذه المدرسة الوطنية للإدارة.

واطلع  الإعلامي د.ناصر اللحام على منهجية عمل المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة والبرامج التي تنفذها وخطتها الاستراتيجية والأهداف التي تسعى الى تحقيقها لصالح تطوير وتنمية الموارد البشرية في مؤسسات القطاع العام والآلية التي تم اتباعها لاختيار المشاركين في برنامج إعداد القادة .

وقال رئيس  ديوان الموظفين العام – رئيس مجلس ادارة المدرسة الوطنية للإدارة موسى ابو زيد إن المدرسة تنفذ العديد من البرامج التدريبية لصالح مؤسسات القطاع العام وأبرزها برنامج إعداد القادة الاداريين الذين تم اختيارهم بعد سلسلة من الاجراءات والاختبارات الصعبة ويهدف البرنامج الى اعداد قادة اداريين ممكنين قادرين على تقديم الافضل لمؤسساتهم والمواطن الفلسطيني، وقدم أبو زيد شكره للدكتور ناصر اللحام، على حضوره اليوم لمشاركة خبرته الغنية في مجال الإعلام والإدارة، هذه الخبرة التي جعلته اليوم أحد أهم الصحفيين الفلسطينيين.

من جانبه قال الدكتور ناصر اللحام، انه متفاجئ من جود، حتى وإن كنا نعلم العناوين نحن لا نعرف التفاصيل، لكن واضح أن هناك إرادة وهناك أدوات، وعلى الرغم أنه من المبكر التحدث عن نتائج صادمة وصاعقة، إلا أنه يجب ان نأمن بالتراكمات، وإذا امتلكنا التزاوج بين مفهوم الإدارة في القطاع الخاص والقطاع العام سنحقق المعجزات، ولكن هذه يحتاج إلى وقت طبعاً. 

كما أثنى الدكتور ناصر اللحام على الدور الرائد والطليعي لأبو زيد الذي استطاع بناء هذا الصرح الكبير والهام للموارد البشرية في دولة فلسطين مضيفا ان هذه المؤسسة كانت حلم وتحولت الى حقيقية وستكون محط انظار العديد املا مزيد من التقدم والنجاح لتكون من الاوائل في المنطقة وتقدم خدمات للموارد البشرية العاملة في مؤسسات القطاع العام .

واستعرض د.ناصر اللحام أمام المشاركين ببرنامج القادة تجربته الشخصية في قيادة وإدارة العديد من المؤسسات الهامة في تاريخ الشعب الفلسطيني والتحديات والمعيقات التي واجهته في العديد من المراحل وكيفية التغلب عليها مؤكدا للمشاركين على ضروري التحلي بالعديد من المهارات واكتساب كل ما هو جديد في العلم والمعرفة لمواكبة التطورات والتغلب على المعيقات التي قد تواجههم في المستقبل .

ويجدر الذكر أن المدرسة الوطنية للإدارة تنظم عدداً من اللقاءات للمشاركين ببرنامج اعداد القادة مع عدد من القيادات السياسية في الشعب الفلسطيني ومدراء المؤسسات الخاصة ذات التجارب الرائدة في الإدارة والقيادة، وتهدف من خلالها اطلاع المشاركين بالبرنامج على تجاربهم وإكسابهم مهارات ومعارف جديدة في الإدارة والقيادة.