"فتح" تطلق جائزة ماجد أبو شرار للإبداع لعام 2018

رام الله- الحياة الثقافية- اعلنت مفوضية الثقافة والاعلام والتعبئة الفكرية في حركة فتح إطلاق جائزة ماجد أبو شرار للإبداع بهدف تشجيع الأدباء والكتاب الفلسطينيين وتعميم نتاجاتهم الادبية ومنح جائزة نقدية لأفضل عمل ادبي يتقدم للجائزة في الاجناس الادبية الثلاثة: الشعر والرواية/القصة والكتابة المسرحية، على ان تكون هذه الأعمال قد نشرت في الفترة من 1/8/2017 وحتى 30/7/2018.

وقالت المفوضية في بيان أمس: إنها ستعلن العمل الفائز بالجائزة في يوم التاسع من تشرين الاول ذكري استشهاد الكاتب وعضو اللجنة المركزية للحركة ماجد أبو شرار الذي تحمل الجائزة اسمه، وستقدم الجائزة مكافأة مالية بقيمة 3000 دولار لأفضل عمل ادبي يتقدم للجائزة.

واوضحت المفوضية انها تسعى لتعزيز الأدب الفلسطيني الوطني بأبعاده الجمالية والإنسانية، وتعميمه، وإلى الرقي بهذا الإبداع من خلال تشجيعه وتسليط الضوء عليه. ولما للأدب من دور كبير في تثبيت الهوية الوطنية وتعزيز السردية الفلسطينية مقابل ما تعرضت له فلسطين وما يتعرض له الواقع الفلسطيني الراهن من تشويهات، فإن الجائزة تطمح أن تساهم في تعزيز الأصالة الرصانة والجمال والإبداع والقيم الوطنية. كما تسعى الجائزة إلى أن تكون منصة لتشجيع الأدب والثقافة ودورهما في تعميق الفهم حول الواقع الفلسطيني والمنتج الأدبي والمعرفي في فلسطين.

ومن ضمن أهداف مختلفة فإن الجائزة تهدف إلى تعزيز ودعم الأدب الفلسطيني وتمكينه من الوصول أكبر شريحة ممكنة من القراء بغية تطوير الهوية والثقافة الوطنيتين. وإلى تنشيط الحركة الادبية الفلسطينية وتعزيز التواصل بين الادباء الفلسطينيين وبينهم وبني الجمهور الفلسطيني. ومكافأة الروائيين وكتاب القصة والمسرح والشعراء الفلسطينيين على مساهماتهم في صناعة وتقوية الهوية والأدب الوطنيين ودعم القضية الوطنية.و الارتقاء الإنساني بقيم الحق والخير والجمال وتأكيد الهوية الحضارية العربية من خلال التعريف بالقيم الجمالية والإنسانية للأدب الفلسطيني المحتفى به.

واوضحت المفوضية انها تستقبل الترشيحات من خلال نموذج الترشح الموجود على موقع المفوضية وإرسال ثلاثة نسخ من اعمالهم المطبوعة إلى عنوان المفوضية  في موعد أقصاه 30 تموز 2018، ليتم الإعلان عن نتيجة الجائزة في التاسع من تشرين الاول في حفل تنظمه في مدينة رام الله.