"الاتصالات" تعلن عن موعد إطلاق خدمات "3G" في فلسطين

القدس عاصمة فلسطين- رام الله- الحياة الجديدة- أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن إطلاق خدمات الجيل الثالث تجارياً في فلسطين خلال يومين.

وهنأت الوزارة، في بيان لها مساء اليوم الاثنين، أبناء شعبنا بهذا الإنجاز الكبير الذي سيشكل منعطفا هاما في تاريخ قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لما يتيحه من فرص ودوره الأساس في تنمية القطاعات الأخرى في هذا العالم الذي تحكمه التكنولوجيا وتسارع تطورها.

وأضافت أنه في ضوء المداولات والنقاشات التي تمت مع كافة الأطراف ذات العلاقة منذ بدايات تنفيذ المشروع فقد استقر الرأي في حينه أن يكون الخامس عشر من كانون الثاني الحالي موعدا أوليا لإطلاق الخدمات التجارية على أن لا يتجاوز الـحادي والثلاثين من الشهر الحالي، وذلك طالما استكملت شركتا الوطنية موبايل، وجوال استعداداتهما، وهو ما حدث حين انطلقت الخدمة تجريبيا في أسبوع فلسطين التكنولوجي.

 وتابعت الوزارة أنها قد اطمأنت إلى جاهزية الشركتين ومستوى النجاح الذي تحقق، لذا أبلغت الشركتين بضرورة إطلاق الخدمات تجاريا قبل نهاية الشهر الحالي، وعليه أعلنت الشركتان الاستعداد لإطلاق خدماتهما تجاريا خلال اليومين المقبلين.

وأكدت عدم السماح بفرض أي قيود على استخدام تطبيقات الاتصالات العالمية، وأنها ستبقى متاحة ويستطيع الجميع استخدامها بحرية، من أجل التسهيل على المواطن وزيادة الخيارات المتاحة أمامه.

وأوضحت أنها ستعمل على مراقبة أداء الشركتين ومتابعة محددات الأسعار وآليات تحزيم الخدمات، وحماية حقوق المشتركين لضمان حصولهما على الخدمة التي تلبي احتياجاتهما وبالسعر المناسب، والجودة التي ترقى لمستوى توقعاتهما، مؤكدة أنها ستراقب جودة الخدمات من حيث مساحات التغطية الجغرافية وسرعات التحميل والتنزيل واستقرار الخدمة أثناء التنقل.

وجاء في البيان أيضاً: "إنه رغم كل الجهود التي بذلتها الحكومة بشكل عام والوزارة بشكل خاص على كافة المستويات الإقليمية والدولية، إلا أن سلطات الاحتلال ما زالت تمنع إدخال الأجهزة لبناء شبكات الجيل الثالث في غزة"، مشيرة إلى أن جهود الوزارة لم تتوقف ومنذ فترة طويلة وبتوجيهات من مجلس الوزراء وبتوظيف كافة إمكاناتها وحشد الدعم الدولي الكبير عبر المؤسسات الدولية المؤثرة مثل الاتحاد الدولي للاتصالات ومكتب الرباعية الدولية، للضغط على سلطات الاحتلال لإصدار الموافقات اللازمة لتمكين شركاتنا من بناء شبكات الجيل الثالث في غزة وبناء شبكات اتصالات حديثة في الضفة وغزة.