مسيرات ومواجهات بالضفة وغزة تنديدا بإعلان ترامب

للجمعة السادسة على التوالي

محافظات - الحياة الجديدة- وفا-  قمعت قوات الاحتلال مسيرات بالضفة وقطاع غزة اليوم الجمعة، والتي انطلقت للاسبوع السادس على التوالي  تنديدا بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس، ما ادى الى اصابة عدد من المواطنين بجروح بينهم اثنين على الأقل بالرصاص الحي.

ففي مدينة نابلس شيعت جماهير شعبنا، جثمان الشهيد علي قينو (16 عاما)، الى مثواه الاخيرة في قرية عراق بورين جنوب المدينة، والذي استشهد أمس برصاص جيش الاحتلال في الرأس، خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدته عراق بورين.

كما شهدت قرى بورين وبيتا واللبن الشرقية جنوب مدينة نابلس مواجهات عنيفة بين شبان وجنود الاحتلال بعد أن قمعت مسيرة سلمية خرجت للتنديد بالإعلان الأميركي، واستخدمت قوات الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وأفادت شهود عيان بأن عصابات المستوطنين هاجمت منازل المواطنين في قرية اللبن الشرقية، الا ان الأهالي تصدوا لهم ما ادى الى اصابة 3 مواطنين.

وعند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مسيرة سلمية خرجت بعد أداء صلاة الجمعة قبالة مخيم العزة شمال بيت لحم تنديدا بإعلان ترامب واعتقلت خلالها مواطنين احدهما عضو المجلس الثوري لحركة فتح حسن فرج.

وفي محافظة رام الله والبيرة، دارت مواجهات بين جنود الاحتلال وشبان غاضبون عند مدخل مدينة البيرة الشمالي، اطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط ورصاص التوتو المحرم دوليل وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان ما ادى الى اصابة شاب برصاص التوتو في قدمه اضافة الى اصابة العشرات بالاختناق.

وافادت مراسلة "وفا" بان قوات الاحتلال تعمدت استهداف الصحفيين في المكان لمنعهم من القيام بواجبهم، من خلال اطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاههم بشكل مباشر. .

كما قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية خرجت في قرية بدرس غرب مدينة رام الله، واطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين مما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق. كما اندلعت مواجهات في قرية النبي صالح.

وفي مدينة الخليل قمعت قوات الاحتلال  مسيرة سلمية دعت اليها القوى الوطنية والاسلامية في المحافظة رفضا لإعلان ترامب . وافاد مراسل "وفا" بان مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، اطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين لتفريقهم. كما اندلعت مواجهات في بلدة سعير.

واندلعت مواجهات ايضا في بلدتتي الرام وأبو ديس قرب القدس المحتلة.

وكان أكثر من 40 ألف مصل ادوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك ومن ثم نظمت مسيرة داخل باحات المسجد تنديدا باعلان ترامب وتضامنا مع الأسيرة الجريحة اسراء الجعابيص.

وفي قطاع غزة شيعت الجماهير جثمان الشهيد الفتى أمير أبو مساعد ، فيما تشهد نقاط التماس مواجهات مع جنود الاحتلال. وافادت مصادر  ان شابا اصيب بالرصاص الحي في قدمه.