المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية: القدس عاصمة دولة فلسطين

 القدس عاصمة فلسطين- بيروت- وفا- استنكرت رئاسة المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية في سورية ولبنان بشدة، إعلان الرئيس الأميركي تسمية مدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها.

وأكد المجمع، في بيان بعد اجتماع استثنائي للجنته التنفيذية اليوم الثلاثاء، بدعوة من رئيس المجمع الأعلى، القس الدكتور سليم صهيوني، أن هذا الموقف يخالف قرارات الشرعية الدولية والأمم المتحدة، بما يخص مصير مدينة القدس وإبقائها مدينة مفتوحة لجميع الأديان وعاصمة لدولة فلسطين ضمن حل الدولتين.

وأعرب عن قناعته بأن هذا القرار سيؤدي إلى ازدياد الظلم الذي حل بالشعب الفلسطيني منذ سنة 1948 بأضعاف، الذي قد يؤدي إلى تأجيج الحقد والفتنة بين شعوب المنطقة بما لا تحمد عقباه.

وشدد المجمع على تضامنه مع نداءات ورسائل الكنائس المسيحية الشرقية وحول العالم، خاصة الإنجيلية منها، التي استنكرت هذا الإعلان وشجبته وطالبت بالرجوع عنه، وفي مقدمتها البيان الصادر عن 13 رئيس كنيسة مقدسية في السادس من الشهر الجاري، وهي الكنائس الأكثر تضررا من هذا القرار.