إيطاليا: موقفنا من القدس يرتكز على الموقف الأوروبي والإجماع الدولي

القدس عاصمة فلسطين- روما - وفا- قالت وزارة الخارجية الإيطالية إن الموقف الإيطالي من مدينة القدس لا يزال مرتكزا على الموقف الأوروبي.

وجاء في بيان صادر عنها، أن وزير الخارجية انجلينو  ألفانو أكد على  "ان الموقف الإيطالي من القدس، ولا يزال مرتكزا على الموقف الأوروبي والإجماع الدولي الذي تم استحقاقه داخل الأمم المتحدة. وأنه يجب السعي إلى إيجاد حل للقدس كعاصمة لدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين من خلال المفاوضات، وفي سياق عملية السلام القائمة على حل الدولتين، مع مراعاة التوقعات المشروعة لكليهما.

وجاء في البيان "وإلى أن يحدث ذلك، ستواصل إيطاليا التقيد بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والحفاظ على سفارتها في دولة إسرائيل في تل أبيب. ونحن قلقون من تداعيات  الإعلان عن النهج الأمريكي الجديد على أرض الواقع. ونحن نناشد  جميع الأطراف الفاعلة في فلسطين وفي المنطقة بمسؤولية تجنب الحوادث والعنف التي لن يستفيد منها أحد".

وأكد البيان أن "إيطاليا، تقوم الآن، بالتعاون مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي، والجهات الفاعلة الإقليمية والدولية، بتقييم الوضع والتفكير في المبادرات الأوروبية الممكنة للمساهمة في إعادة إطلاق عملية السلام بصورة جوهرية بغية حلها، وهو حل الدولتين ويجب الحفاظ عليه، فهو الحل الواقعي و الممكن و الوحيد".