الأسير المسن رزق الرجوب يرفض الإبعاد ويشرع بالإضراب

رام الله- الحياة الجديدة- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الأسير المسن رزق الرجوب (61 عاماً) من بلدة دورا جنوب محافظة الخليل، رفض قرار محكمة "عوفر" العسكرية بالإبعاد إلى دولة السودان بدلاً من الاعتقال الإداري، وأعلن فوراً البدء في إضراب مفتوح عن الطعام.

وأوضحت الهيئة أن الأسير الرجوب اعتقل في السابع والعشرين من الشهر الماضي، وتفاجأ بعرض محكمة "عوفر" العسكرية الإبعاد، والذي رفضه جملة وتفصيلا، وتحدث أنه لن يتراجع عن إضرابه إلا بالإفراج عنه أو تقديم لائحة اتهام ضده. وأكد أن الاحتلال لا يملك أية مبررات لاعتقاله ومحاكمته.

وأضافت الهيئة أن قوات الاحتلال اقتحمت قبل أربعة شهور منزل المسن الرجوب، وصادرت مركبتين تعود ملكيتهما له، ومركبة أخرى عند اعتقاله.

والمسن الرجوب أب لخمسة أبناء وأسير محرر، تعرض لعدة اعتقالات أمضى خلالها 23 عاماً في سجون الاحتلال، منها 10 أعوام قضاها في الاعتقال الإداري.