إخلاء الاحتلال لتجمعات البدو .. انتهاكا صارخ للقوانين الدولية

الحكومة: هذه الجرائم لن تثني شعبنا عن التمسك بالثوابت الوطنية

رام الله- الحياة الجديدة- قال الناطق باسم الحكومة طارق رشماوي: إن قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي بإخلاء "البيوت" التي يعيش فيها الفلسطينيون من البدو في محيط مدينة القدس، هو انتهاك صارخ لكافة القوانين والقرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وأضاف رشماوي في بيان صحفي، أن على المجتمع الدولي بكافة دوله ومنظماته ومؤسساته تحمل مسؤولياته تجاه أبناء الشعب الفلسطيني، باتخاذ خطوات عملية ورادعة لمنع حكومة الاحتلال من ارتكاب مزيد من الجرائم بحق أبناء شعبنا.

وأكد أن استمرار ارتكاب هذه الجرائم من شأنه تعطيل كافة الجهود الدولية الرامية لإحياء عملية السلام، وأنه هذه الجرائم لن تثني أبناء الشعب الفلسطيني عن التمسك بالثوابت الوطنية.

وأكد أن القيادة والحكومة ستواصل جهودها من أجل دعم وتعزيز صمود أبناء شعبنا في كافة مناطق تواجده، خاصة في مدينة القدس المحتلة، حتى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.