القدس المحتلة: الاحتلال يجبر مواطناً على هدم محله ويسلم آخر امراً بالهدم

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أجبرت بلدية الاحتلال، مساء اليوم الاثنين، الحاج أمين عبد الرحيم العباسي (عبيسات) على هدم محله التجاري بيده، الكائن في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب الاقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص، كما سلمت بلدية الاحتلال المواطن إياد حامد أبو صبيح قراراً بهدم إداري لمنزله.

قال الحاج أمين عبد الرحيم العباسي، بعد عامين من البناء كمحل تجاري ومساحته (55 متر) تم تسليمي عدة أوامر لمقابلة بلدية الاحتلال بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح العباسي في حديث لـ"الحياة الجديدة" أن سلطات الاحتلال ألصقت على باب المحل، قبل نحو 20 يوماً، أمراً بهدمه، وفي حال عدم  تنفيذ القرار، سيتم هدمه من قبل جرافات بلدية الاحتلال ودفع غرامات ماليه باهظة.

في سياق متصل، سلمت بلدية الاحتلال، مساء اليوم، عائلة المواطن إياد حامد أبو صبيح الكائن في الحي نفسه إخطاراً بهدم إداري بحجة البناء دون ترخيص.

وقال المواطن أبو صبيح لـ" الحياة الجديدة"، إن المنزل تم إنشاؤه قبل نحو شهر ونصف ومساحته (110 متر مربع)، يأويه هو وافراد عائلته المكونة من 9 أنفار مع والدته.

واوضح، أنه تفاجئ مساء اليوم بمداهمة المنزل وتسليمه قراراً بالهدم الاداري دون تحديد المدة الزمنية، مضيفاً "في حال هدم المنزل ستبقى عائلتي مشردة دون مأوى"، مشيراً إلى أن كلفة البناء وصلت لما يزيد عن 200 الف شيكل.