لأول مرة.. نقابة الصحفيين تفتتح سلسلة دورات تأهيلية لطلبة الجامعات بغزة

غزة ـ  الحياة الجديدة- افتتح “التجمع الطلابي الإعلامي” التابع لنقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم، الدورة التدريبية الأولى “أساسيات المراسلة التلفزيونية” وذلك ضمن سلسلة من الدورات الإعلامية المتخصصة المنوي عقدها تتابعا خلال الفترة المقبلة في مقر النقابة بمدينة غزة.

وشارك في الدورة الأولى 25 طالبا وطالبة، من مختلف الجامعات الفلسطينية، ومن المقرر أن تستمر الدورة لمدة أسبوعين، بحيث تشمل الجانبين النظري والعملي وتحت إشراف المدرب الإعلامي فؤاد جرادة.

وأكد الدكتور تحسين الأسطل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين، في كلمة افتتاحية، أن هذه البداية البسيطة، ستكون باكورة العمل الاستراتيجي التي تطمح نقابة الصحفيين للوصول إليه خلال السنوات القادمة، من خلال تركيز الجهد في جانبين مهمين وهما “الاتفاقيات مع الجامعات والتعاون الأكاديمي النظري”، والجانب الآخر هو “التأهيل الفعلي والحقيقي للطلبة المقبلون على التخرج خلال السنتين المقبلتين.

وأوضح الأسطل أن هذا العمل المشترك الذي تطلقه النقابة بالتعاون الكامل مع التجمع الطلابي الإعلامي والذي تم إطلاقه قبل أشهر، ستكون من أهم ثماره دفع طلبة الجامعات للانخراط الصحيح والسليم في سوق العمل، وإعطاؤهم الصورة الحقيقية لهذا المجال، وترسيخ الجوانب العملية التطبيقية التي يحتاجها كل طالب يدرس مجال الإعلام.

وأشاد الدكتور الأسطل بأهمية وضرورة هذه الخطوة، والفوائد الكبيرة التي ستعود على الطلبة ومستقبلا على العمل الإعلامي برمته في فلسطين، داعيا جميع الطلبة للالتحاق بهذه الدورات المجانية التي تحتضنها نقابة الصحفيين الفلسطينيين.

بدورة أكد أكرم اللوح منسق دائرة المشاريع والتطوير في نقابة الصحفيين والمشرف على “التجمع الطلابي الإعلامي”، على أهمية التأهيل المهني لطلبة الإعلام في الجامعات الفلسطينية، مؤكدا على خطة نقابة الصحفيين المستقبلية في هذا المجال، لنضمن خلال السنوات القادمة تخريج جيلا كاملا من الصحفيين والإعلاميين القادرين على الانخراط بسهولة في سوق العمل.

وكشف اللوح عن سلسلة من الدورة أطلقها التجمع بدأت فعليا بدورة “أساسيات المراسلة التلفزيونية” لتعقبها دورة في “إعداد البرامج التلفزيونية” وأخرى في “التحرير الصحفي الاليكتروني”، مشددا على أن الجوانب العملية ستكون محور التركيز في كافة الدورات التي سيتم العمل عليها خلال الفترة القادمة.

وشكر اللوح نقابة الصحفيين الفلسطينيين ممثلة بنقيبها الاستاذ ناصر بكر ونائبه الدكتور تحسين الأسطل على الدعم الكبير والامكانيات التي وفروها وكان أهمها دعم إنشاء فكرة التجمع الطلابي الإعلامي وفتح أبواب النقابة بكافة إمكانياتها لإنجاح هذا العمل.