مشاركة عربية فاعلة في الدورة الثانية لمهرجان القدس السينمائي الدولي

غزة - الحياة الثقافية - تشارك مصر، في فعاليات افتتاح الدورة الثانية لمهرجان القدس السينمائي الدولي المنوي تنظيمها في فلسطين نهاية الشهر الجاري.

وتأتي هذه الفعالية في سياق دعم مكانة القدس ثقافية وسينمائيا في إطار الجهود المتواصلة لتجسيد القدس عاصمة للدولة الفلسطينية العتيدة.

وقد صرح الناقد السينمائي ياقوت الديب أمين عام مؤسسة "كادراج لفنون السينما"، في بيان له بأنه وفي إطار دعم العلاقة التاريخية وأواصر الصداقة بين الشعبين المصري والفلسطيني، وانطلاقا من الشعور الوطني وروح التعاون بيننا، تتشرف مؤسسة "كادراج لفنون السينما" في جمهورية مصر العربية، بتنظيم احتفالية ثقافية سينمائية، بالتزامن مع انطلاق الدورة الثانية لمهرجان "القدس السينمائي الدولي".

وأضاف: وتتضمن هذه الاحتفالية عرض الفيلم الوثائقي الفلسطيني، لأول مرة في مصر بعنوان " الزمن المفقود"، من إخراج "مصطفي النبيه"، وذلك مساء يوم الأربعاء الموافق 29 من الشهر الجاري، وبدعم من "شركة سمارت فيجن للإنتاج المرئي والمسموع".

وتابع: إن الدعوة عامة، وبخاصة أن الافتتاح يتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وبدوره، أثنى الإعلامي الفلسطيني د.عز الدين شلح رئيس مهرجان القدس السينمائي الدولي على دور مؤسسة "كادراج" لفنون السينما وجهودها في تجسيد القدس عاصمة للدولة الفلسطينية العتيدة.

كما ثمن دور جمهورية مصر العربية في خدمة القضية الفلسطينية وآخره دورها في رعاية المصالحة الفلسطينية.

وقال شلح إن الأرض الفلسطينية ارتوت بالدم المصري دفاعا عن فلسطين، وليس غريبا على هذا البلد الشقيق أن ترعى هكذا فعاليات مساندة لشعبنا ولعاصمة دولتنا القدس.

وذكر أن المهرجان ينطلق في عدد من الدول العربية بالتزامن مع فلسطين في سياق التصدي لكل الروايات التي يسوقها الاحتلال ويحاول فيها قلب الحقائق أمام المجتمع الدولي.

 

ومن جانبه، قال أستاذ الإعلام في كلية فلسطين التقنية د.خالد أبو قوطة بصفته رئيس اللجنة التحضيرية لمهرجان القدس السينمائي الدولي(دورة الأسرى)، إنه يشارك أكثر 60 فيلما في المهرجان من مختلف الدول العربية.

وأشار إلى أن الدول التي تشارك بزخم من هذه الفعالية عديدة من بينها البحرين، والأردن، والجزائر والمغرب، والإمارات، ومصر، إضافة إلى دول أجنبية عديدة.

وأضاف : إن إدارة المهرجان في اجتماعها الاخير  في كلية فلسطين التقنية في دير البلح قررت أن يعقد المهرجان ما بين التاسع والعشرين من الشهر الجاري، والثالث من الشهر المقبل.

وأردف: جرى الاتفاق على أن يتم افتتاح المهرجان من قاعة المسحال على بحر غزة، بحضور شخصيات إعلامية ووطنية ورسمية وتربوية بارزة.

وأوضح د.أبو قوطة أن العروض الخاصة بالمهرجان ستقام في جميع الجامعات والكليات في قطاع غزة، بالإضافة إلى مؤسسات ثقافية وداعمة في رام الله، والقدس