وزيرة بريطانية تؤكد موقف حزب العمال الداعم لحل الدولتين

 

رام الله - الحياة الجديدة- أكدت وزيرة خارجية حكومة الظل البريطانية ايميلي ثورنبري، على موقف حزب العمال البريطاني الداعم لحل الدولتين وقيام دولة فلسطينية الى جانب إسرائيل، وتحقيق السلام الدائم والشامل في المنطقة .

جاء ذلك خلال لقاء عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الدولية في الحركة روحي فتوح، في مكتبه برم الله اليوم الأحد، مع الوزيرة البريطانية.

وشددت الوزيرة ثورنبري على ضرورة وقف إسرائيل لجميع الأنشطة الاستيطانية والالتزام بمتطلبات السلام، مشيرة إلى أهمية أن تكون مواقف بلادها تجاه إسرائيل مبنية على أساس التزام الأخيرة بخيار حل الدولتين.

بدوره، أكد فتوح ضرورة اعتذار بريطانيا من الشعب الفلسطيني عن وعد بلفور المشؤوم، الذي ألحق نتائج كارثية بالشعب الفلسطيني، والاعتراف السريع بدولة فلسطين .

وأطلع فتوح، الوزيرة ثورنبري على آخر التطورات الداخلية والإقليمية، وتحديدا ما يتعلق بمستجدات ملف المصالحة وإنهاء الانقسام والجهود المبذولة لتعزيز الوحدة الوطنية، مؤكدا أن الخطوات لتي تم اتخاذها حتى الآن، تسير في الاتجاه الصحيح، وثمن دور القيادة المصرية في الوصول الى اتفاق المصالحة.

وتطرق فتوح إلى الوضع الإنساني الكارثي الذي يعاني منه قطاع غزة بعد سنوات الحصار، وما آلت إليه الأوضاع المعيشية للمواطنين، إضافة الى مجمل السياسات والإجراءات الإسرائيلية على الأرض.