جامعة القدس تتبنى مدونة سلوك تحكم جميع الأطراف

القدس- الحياة الجديدة- تبنّت جامعة القدس مدونة سلوك، تعتبر الأولى من نوعها على المستوى المحلي، التي أقرتها في اجتماع مجلس الجامعة في جلسته الدورية في الأول من تشرين الثاني الجاري.

ونظّمت الجامعة ورشة عمل للجان المدونة. وأثنى عميد شؤون الطلبة عبد الرؤوف السناوي على جهود الطلبة المشاركين بلجان مدونة السلوك، والذين يمثلون كليات الجامعة المختلفة. وأوضح أنه سيتم توعيتهم وتدريبهم من أجل نشر ثقافة المدونة وتعزيز الوعي حول أساسياتها، وتكريس القيم الواردة فيها بين الطلبة والعاملين.

واستعرض مدير شؤون الموظفين في ديوان الموظفين العام عبد الله عليان، تجربة قطاع الخدمة المدنية في النشر والتوعية حول مدونة السلوك الوظيفي وأخلاقيات الوظيفة العامة. وأوضح أهم الركائز في تدريب الطلبة على مدونة السلوك. وأكد ضرورة أن تكون مرحلة التدريب مستندة على مبدأ التعلم بالمشاركة.

من جهته، بيّن منسق برنامج مدونة السلوك الطالب مهدي مناصرة، الهيكلية العامة للجان المدونة في الجامعة ودور ومهام كل لجنة في نشر ثقافة مدونة السلوك.

وتحكم المدونة سلوك جميع الأطراف الذين ينتمون إلى الجامعة، من أعضاء للهيئة التدريسية وموظفين إداريين وطلبة. وتم عرض المدونة التي استمر فيها العمل على مراحل عدَّة وعلى مدار أربع سنوات، من خلال لجنة مختصة ترأسها أمين عام هيئة المجالس محمد شلالدة، وعدد من الأعضاء الفاعلين الذين اختيروا بدقة، بحيث تشمل أعضاء من كافة الأطر الطلابية ونقابة العاملين.