اتخاذ إجراء رادع بحق الطيبي

توصية من شرطة الاحتلال لوزير الأمن الداخلي

رام الله - وفا- أوصت شرطة الاحتلال, وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد أردان، باتخاذ "العقوبات المناسبة" ضد عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة أحمد الطيبي بسبب مشاركته في أحداث المسجد الأقصى خلال أزمة البوابات الالكترونية في شهر تموز الماضي.

وحسب اذاعة جيش الاحتلال، فإن الشرطة تعتقد بأنه يجب اتخاذ إجراء رادع بحق الطيبي، لذلك أوصت أردان بالعمل على القضية من خلال الصلاحيات التي يملكها، مشيرةً إلى أن العقوبات بهذا الشأن تخضع لقرارات القيادة السياسية.

وأشارت شرطة الاحتلال إلى أنها لم تستطع القيام بأي شيء ضد الطيبي حين كان متواجدا في المسجد الأقصى آنذاك، ولم تتخذ أي إجراء ضده خوفا من تصاعد الموقف الأمني الذي كان متوترا حينها، وأنه كان حينها قرار منع أعضاء الكنيست من الوجود في الأقصى ساريا.