لبنان: الفصائل تؤكد على تعزيز العمل المشترك

بيروت- وفا- بحثت الفصائل الفلسطينية في لبنان آخر المستجدات في مخيم عين الحلوة، ومتابعة وضع الآليات المناسبة استناداً لورقة التفاهم الفلسطينية التي أقرت في سفارة دولة فلسطين، واستكمالاً للاجتماعات التي جرت في مدينة صيدا بحضور فعاليات المدينة، حيث تم إرساء مجموعة من القضايا التي تتعلق بأمن المخيم والجوار.

وأكدت الفصائل خلال اجتماعها اليوم الاربعاء، في سفارة دولة فلسطين في العاصمة اللبنانية بيروت، على تدعيم وتعزيز العمل الفلسطيني المشترك من أجل صون الأمن والاستقرار داخل المخيمات، وتطبيق ما تم الاتفاق عليه من خلال عمل اللجان الثلاثة التي تم تشكيلها لتنفيذ مضمون الوثيقة التي وقعت عليها الفصائل كافة.

وناقشت الفصائل، بحضور أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، وقادة الفصائل، آخر المستجدات المتعلقة بالقضية الفلسطينية بشكل عام والمخيمات الفلسطينية وأوضاع أهلنا في لبنان بشكل خاص.

وتوقف المجتمعون أمام تصاعد حالة الهجرة في المخيمات ومخاطرها على قضية اللاجئين في لبنان، والتي تستفيد منها جهات مشبوهة وسماسرة، مستغلة الواقع الاقتصادي الصعب والظروف المعيشية القاسية التي يعيشها أبناء شعبنا داخل المخيمات، وفقدان فرص العمل لدى الشباب الفلسطيني وخاصة الخريجين.

وأكدت الفصائل أهمية إقرار الحقوق المدنية والإنسانية من قبل الأشقاء اللبنانيين لدعم صمود أهلنا، وتحسين ظروفهم الحياتية والمعيشية.

كما أكدت أهمية دور وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الدولية "الأونروا" في رعاية وإغاثة أهلنا في لبنان. ودعت المجتمع الدولي والدول المانحة والدول الشقيقة لزيادة دعمها للمنظمة الدولية.