شعبنا في لبنان يحيي ذكرى مجزرة تل الزعتر

بوضع أكاليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء المخيم

بيروت -وفا- أحيت جماهير شعبنا في لبنان أمس السبت، ذكرى مجزرة تل الزعتر بدعوة من رابطة أهالي مخيم تل الزعتر، بوضع أكاليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء المخيم، وذلك في مقبرة شهداء الثورة الفلسطينية في بيروت.

وشارك في احياء الذكرى سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور؛ وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات؛ وعضو المجلس الثوري رفعت شناعة؛ ومنسق عام الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة معن بشور؛ وممثلو الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وحشد من ابناء شعبنا في مخيمات بيروت.

ووجه أبو العردات في كلمة له تحية اعتزاز واكبار لشهداء مخيم تل الزعتر الذي هو عنوان البطولة والتضحية والفداء، وقال، "هذا المخيم خرّج أشبالاً ومقاتلين وقادة مناضلين، بالرغم من الحصار الرهيب والتهجير الذي عاشه أبناء المخيم".

وأشاد بشهداء القدس المرابطين والمرابطات الذين جسدوا بتضحياتهم وصمودهم الانتصار الكبير من خلال وحدة القيادة والشعب في وجه الاحتلال الغاصب دفاعا عن المقدسات الإسلامية والمسيحية.

من جانبه دعا معن بشور في كلمة الحملة الأهلية إلى تعزيز العلاقة اللبنانية الفلسطينية لتبقى موحدة متينة، مبنية على احترام بعضنا البعض واحترام سيادة لبنان واحترام حقوق الشعب الفلسطيني كاملة اجتماعية  واقتصادية.

بدوره دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية صالح زيدان الى حماية منظمة التحرير الفلسطينية، مطالبا باستعادة الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام.