صحيفة: الاتفاق على استئناف العمل في الشارع الالتفافي بالقدس

رام الله - الحياة الجديدة- أعلنت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية في عددها الصادر اليوم الاثنين، أنه من المقرر أن يتم بعد 10 أشهر فتح المقطع الأول من الشارع الالتفافي الشرقي لمدينة القدس، والذي سيكلف مئات ملايين الشواقل.

وأوضحت الصحيفة، أنه رغم أن بناء المقطع الأول الممتد من "عناتوت"، وحتى شارع رقم 1 (القدس - البحر الميت)، انتهى منذ زمن، إلا انه بقي مغلقا طوال 10 سنوات، بسبب خلافات مالية، وأمنية.

وأشارت الصحيفة إلى "اسرائيل صادرت في السابق أراض فلسطينية تابعة لسكان عناتا، من أجل شق الشارع"، ومع ذلك فقد تمحور الخلاف الأساسي حول الجهة التي ستمول حاجز التفتيش الذي سيقام قبل الخروج إلى شارع رقم (1).

ومؤخرا، صودق على الميزانية المطلوبة، وتم في الأسبوع الماضي عقد لقاء بين المقاول، والجهات المعنية، والاتفاق على بدء العمل لاستكمال الشارع خلال الأسبوع المقبل، وتوقع افتتاحه بعد 10 أشهر.

ولفتت إلى أن هذا الشارع يخضع لمسؤولية "الادارة المدنية، والجيش، وحرس الحدود في غلاف القدس، وشرطة القدس"، ويمتد على مسافة 3.5 كيلومتر، بحيث يبدأ من شارع(437)، بالقرب من معسكر "عناتوت"، وينتهي عند شارع رقم (1)، مقابل مفترق العيسوية. ويمكن للمسافرين على الشارع التوجه يمينا الى التلة الفرنسية، أو يسارا إلى نفق "نعومي شيمر"، وجبل المكبر.

وأوضحت أنه بالتوازي مع هذا الشارع يجري شق شارع للفلسطينيين، ونفق أرضي، يمكنهم من الوصول بسرعة إلى حي الزعيم.

وحسب التقديرات الإسرائيلية، فإن الشارع الالتفافي الشرقي سيقلص نسبة 25% من حركة المرور على معبر حزمة، وحي "بسغات زئيف"، والذي أصبح أكثر المحاور اكتظاظا كل صباح، حيث تصب فيه كل السيارات القادمة من منطقة الضفة الغربية.