إصابات بالرصاص إحداها خطيرة شرقي غزة في مسيرات التضامن

غزة ـ الحياة الجديدة- أعلنت مصادر طبية في غزة, مساء اليوم, إصابة عدد من المواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي, خلال مواجهات اندلعت في عدة نقاط تماس شرقي قطاع غزة، وذلك دعما للأسرى المضربيين عن الطعام لليوم الـ33 على التوالي.

وقال مراسل "الحياة الجديدة" إن عشرات الشبان توجهوا بعد صلاة الجمعة لعدّة نقاط بمحاذاة السياج الشرقي لقطاع غزة، وأشعلوا الإطارات قبالة المواقع العسكرية الإسرائيلية في مناطق شرق خانيونس ورفح والبريج وقرب السياج الفاصل في "ناحل عوز" تضامناً مع الأسرى المضربين في سجون الاحتلال.

وأضاف أن الطواقم الطبية التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني نقلت ثلاث إصابات برصاص الاحتلال، وعدّة اصابات أخرى بالاختناق قبالة موقع "ناحل عوز" شرقي مدينة غزة , فيما أصيب شاب وطفل بالرصاص قرب المقبرة الشرقية بمخيم جباليا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال.

وفي جنوب قطاع غزة قالت مصادر طبية أن شابا أصيب بعيار ناري في البطن ووصفت حالته بالخطيرة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق خانيونس.

وقدرت مصادر محلية عدد المتظاهرين بمنطقة "ناحل عوز" حوالي 300 متظاهر, مشيرة إلى أن قوات الاحتلال تعرضت لسيارات الإسعاف، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الطواقم الطبية, فيما أصيب عدد من الصحفيين بالاختناق قرب المقبرة الشرقية بجباليا شمال قطاع غزة.