معركة الكلاسيكو.. لمن الغلبة؟

يستضيف ريال مدريد منافسه اللدود برشلونة يوم الأحد المقبل، ولديه الفرصة ليخطو خطوة كبيرة نحو التتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم للمرة الأولى في آخر 5 سنوات.

وتشهد مباراة الكلاسيكو اختلافا كبيرا بين الحالة المعنوية للفريقين، فالريال سعيد بعد التغلب على بايرن ميونيخ وصعوده للدور قبل النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، بينما ودع برشلونة البطولة من دور الثمانية للموسم الثاني على التوالي.

وقال سيرجيو راموس قائد ريال مدريد "لقد عبرنا الامتحان الخاص بنا، والآن لدينا امتحانات أخرى".

ويلعب ريال مدريد بشكل جيد ولاعبو الفريق يقاتلون في الأسابيع الأخيرة، بينما بدلاء برشلونة خذلوهم في الأوقات الحاسمة عندما قام لويس إنريكي بإجراء عملية التناوب بين اللاعبين.

قلق زين الدين زيدان الوحيد هو الإصابات، حيث يغيب بيبي ورافايل فاران، بينما تحوم الشكوك حول جاريث بيل بعدما تعرض لآلام في الركبة أبعدته عن مباراتي بايرن ميونيخ.

وتعرض الثنائي داني كارفاخال وتوني كروس لكدمات خلال مباراة الفريق أمام بايرن ميونيخ التي انتهت 4-2 بعد الدخول للوقت الإضافي، ولكن زيدان يعتقد أن الثنائي سيكون جاهزا لمباراة الأحد.

وقال المدرب الفرنسي "إنه أمر طبيعي، لقد لعبنا 120 دقيقة. ولكن الآن لدينا خمسة أيام للتعافي".

وأضاف "مع الانتصار، والشعور الإيجابي الذي لدينا، نحن سعداء، لذلك سنتعافى سريعا للغاية. ولكن المجهود الذي قدموه كان هائلا".

وتابع "لدينا بعض الأزمات. بعض اللاعبين لديهم أزمات، سنرتاح جيدا لمباراة الأحد".

وسيفتقد برشلونة لخدمات النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي سيغيب عن الفريق للمباراة الثانية على التوالي حيث يقضي عقوبة الإيقاف 3 مباريات، كما يغيب أيضا الثنائي أليكسيس فيدال ورافينيا.

وإذا أراد برشلونة أن يبقي على آماله في الفوز بلقب الدوري للعام الثالث على التولي، يتعين عليه الفوز في برنابيو، مثلما فعل الموسم الماضي عندما فاز برباعية نظيفة.

ويريد لويس إنريكي أن يستعيد الفريق عافيته بعد التعادل السلبي أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا والخروج من البطولة خاسرا في مجموع مباراتي الذهاب والإياب صفر-3.

وقال إنريكي "لدينا الفرصة للانتقال للمركز الأول في جدول ترتيب الدوري اإأسباني أمام منافسنا المباشر. إنها فرصة عظيمة".

وأضاف "والآن علينا أن نركز على البطولتين اللتين نشارك فيهما".

ويتصدر ريال مدريد جدول الترتيب بفارق 3 نقاط كاملة عن برشلونة، ولكنه يملك مباراة مؤجلة وهو ما يعني أنه المرشح الأقوى للفوز باللقب.

ويريد ليونيل ميسي نجم الفريق أن يعود لمستواه خاصة وأنه لم يسجل في مباراة الكلاسيكو منذ 2014، وأضاع 3 فرص أمام يوفنتوس أمس، الأربعاء.

ويبتعد ميسي بهدفين عن تسجيل الهدف رقم 500 مع برشلونة، وإذا تمكن من تحقيق هذا الرقم يوم الأحد قد يساعد هذا برشلونة في إنقاذ موسمه.

ويلتقي في ذات الجولة إشبيلية مع غرناطة ومالاجا مع فالنسيا وفياريال مع ليجانيس وأوساسونا مع سبورتينج خيخون وإسبانيول مع أتلتيكو مدريد وريال سوسيداد مع ديبورتيفو لاكورونيا وسيلتا فيجو مع ريال بيتيس ولاس بالماس مع ألافيس وإيبار مع أتلتيك بلباو.

 

نقلا عن "موقع كورة"