البيت اليهودي يهدد بأزمة في حكومة نتنياهو اذا...؟

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- اعربت مصادر في حزب "البيت اليهودي" الذي يرأسه نفتالي بينيت عن معارضتها لتجميد قانون التنظيم (مصادرة الاراضي الفلسطينية الخاصة لتنظيم المستوطنات).

ونقلت صحيفة "اسرائيل اليوم" العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس عن نائب وزير الجيش ايلي بن دهان قوله انه سيتم دفع القانون كالمعتاد، فيما هدد النائب بتسلئيل سموطريتش بأزمة سياسية اذا لم يتم دفع القانون.

وكان قادة احزاب الائتلاف الحكومي اتفقوا بعد التصويت على القانون في القراءة التمهيدية بأنه لن يتم دفعه بعد المصادقة عليه في القراءة الاولى، وهذا ما حصل. لكن نواب البيت اليهودي يطالبون الآن بمواصلة سن القانون والتصويت عليه في القراءتين الثانية والثالثة.

وقال سموطريتش: "لدينا مقولة قاطعة: اذا لم يتم تمرير هذا القانون، لن يتم تمرير أي شيء آخر". واضاف: "هناك التزام من قبل كتل الائتلاف بهذا القانون. أنا لا افكر بأن الائتلاف سيتراجع. في كثير من الأحيان اضطر الى الموافقة على قوانين اعارضها، ولكن اذا اصبح كل واحد يصوت ولا يصوت حسب اهوائه، فان الائتلاف لن يستطيع اداء مهامه، هذه وصفة مؤكدة لانهيار الائتلاف والتوجه للانتخابات".

وكان وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان، اعلن خلال اجتماع لكتلة حزبه، هذا الأسبوع، انه لن يتم دفع القانون بتاتا، واعتبره السبب الذي كسر ظهر الرئيس الاميركي باراك اوباما وجعله يمرر قرار مجلس الأمن ضد المستوطنات.