الحمد الله يؤكد دعم الحكومة للقدس ومؤسساتها

رام الله- الحياة الجديدة- استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الأربعاء، في مكتبه برام الله، وفدا من جمعية مستشفى المقاصد الخيرية، وأكد خلال اللقاء على دعم الحكومة الكامل للقدس ومؤسساتها.

كان ذلك بحضور وزير الصحة د. جواد عواد، ووزير القدس ومحافظها عدنان الحسيني، حيث اطلع من خلالهم على أوضاع المستشفى واهم العقبات التي تواجه عمله، بالإضافة إلى أهم الإنجازات والإصلاحات التي شهدها المستشفى مؤخرا.

وجدد رئيس الوزراء تأكيده على أولوية قطاع الصحة لدى الحكومة، خاصة مشافي القدس ومؤسساتها، واستمرار دعمها بتوجيهات من الرئيس محمود عباس "رغم الأزمة المالية التي تواجه الحكومة"، مشيرا إلى أن الحكومة تواصل مساعيها لتوطين الخدمة الطبية في المشافي الفلسطينية، بهدف دعمها والنهوض بها، وتخفيض فاتورة التحويلات الطبية الخارجية.

وأشاد الحمد الله بجهود إدارة جمعية مستشفى المقاصد الخيرية، "في العمل على تقديم خدمات نوعية متميزة للمواطنين، والعمل على توسعة المستشفى من خلال افتتاح أقسام جديدة قريبا".

من جهته، كرم الوفد رئيس الوزراء الحمد الله "على دعمه المستمر لمؤسسات القدس، خاصة على صعيد قطاع الصحة، لا سيما المشافي وعلى رأسها مستشفى المقاصد"، وشكره "على وقوفه الدائم إلى جانب المقدسيين رغم كافة التحديات".