نادي الأسير والحركة الأسيرة ينعيان الشهيد محمد الصالحي

رام الله – الحياة الجديدة- نعى نادي الأسير، والحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال، والأسرى المحررون، الشهيد محمد الصالحي (32 عاماً)، الذي أعدمه جيش الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء بعد اقتحام جرى  لمخيم الفارعة في محافظة طوباس.

 وأشار نادي الأسير إلى أن الشهيد الصالحي، قضى في سجون الاحتلال ثلاث سنوات، وقد أُفرج عنه عام 2007.

و قال نادي الأسير، إن ملاحقة الأسرى المحررين، بعد الإفراج عنهم، ليس بالجديد، فقد اغتالت إسرائيل العشرات من الأسرى المحررين، انتقاماً، فالشهيد الصالحي، ارتقى صباح اليوم ليضاف إلى قائمة طويلة من الأسرى المحررين الذين تحولوا إلى شهداء.