هوليوود تستعد لحفل جوائز "غولدن غلوب" السينمائية والتلفزيونية

واشنطن- BBC عربي- تستعد هوليوود لحفل توزيع جوائز "غولدن غلوب" للأعمال السينمائية والتلفزيونية لهذا العام في واحدة من أكبر الأمسيات الفنية على مستوى العالم.

وينظر دائما إلى الحفل باعتباره أحد أهم المؤشرات الدالة على قوائم ترشيح الأفلام للفوز بجوائز الأوسكار.

ويتصدر فيلم "لا لا لاند" القائمة بسبعة ترشيحات يليه فيلم "مون لايت" بستة ترشيحات ثم فيلم "مانشستر باي ذا سي" بخمسة ترشيحات.

وتشمل جوائز غولدن غلوب أيضا الأعمال التلفزيونية، ويتصدر قائمة هذا العام ممثلون بريطانيون من بينهم كلير فوي وتوم هيدلسون وثاندي نيوتن.

وسوف تسلم الجوائز في حفل يقام في لوس أنجيليس الأحد، ويقدم الحفل جيمي فالون.

ويحكي فيلم "لا لا لاند"، وهو بطولة ريان غوزلينغ وإيما ستون، قصة عازفة بيانو في فريق لموسيقى الجاز وممثلة طموحة تسعى لتحقيق حلم نجوميتها في لوس أنجيليس.

وتتضمن ترشيحات الفيلم جوائز أفضل فيلم كوميدي أو أفضل فيلم موسيقي، أمام منافسات أخرى من أفلام "فلورنس فوستر جينكينز" و "سينغ ستريت" و "نساء القرن العشرين" و "ديدبول".

كما يضم الفيلم ترشيحات أفضل سيناريو وأفضل مخرج.

وقال مخرج الفيلم داميان تشازيل لبي بي سي : "تربيت على حب موسيقى هوليوود القديمة، وأحببت أن أنقل هذا الشكل في فيلم يغلب عليه الطابع القديم لكن بأسلوب حديث لنرى إن كان يمكن إحياء ذلك اليوم".

ومن المحتمل أيضا أن تشهد قائمة الأفلام الدرامية منافسة شرسة بتصدر عملين قائمة الترشيحات هما : "مون لايت" و "مانشستر باي ذا سي".

ويحكي "مون لايت" قصة شاب مثلي من ذوي البشرة السوداء ينشأ في حي فقير في ميامي.

كما رشحت الممثلة البريطانية ناعومي هاريس لجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في الفيلم، وهو دور كانت ترغب في رفضه في البداية.

وقالت لبي بي سي الشهر الماضي : "لم أرغب في عمل الدور، لم أرغب في تقديم دور مدمنة مخدرات، كنت أرغب في تقديم دور يجسد صورة إيجابية للسيدات عموما والسيدات من ذوات البشرة السوداء على نحو خاص".

وأضافت : "كنت على وشك الرفض بحماقة، لكن المخرج قال لي بعد ذلك (أطلب منك بشكل أساسي تجسيد دور الأم) لم يطلب مني أي شخص من قبل ذلك، إنها قصته".

كما رشح فيلم "مانشستر باي ذا سي" وهو بطولة كاسي أفليك وميشيل وليامز ولوكاس هيدج لجائزة أفضل فيلم للعام.

كما رشح فيلم "فلورنس فوستر جينكينز"، بطولة ميريل ستريب وهيوغرانت، وفيلم "لايون" بطولة نيكول كدمان وديف باتيل، لأربعة جوائز.

وتضمنت ترشيحات فئة الأعمال التلفزيونية كلير فوي لجائزة أفضل ممثلة درامية عن تجسيدها دور الملكة إليزابيث الثانية في سنوات شبابها في عمل تلفزيوني بعنوان "ذا كراون".

كما رشحت ثاندي نيوتن، التي ظهرت في دراما "ويستوورلد"، لجائزة أفضل ممثلة تلفزيونية مساعدة، كما رشحت الممثلة أوليفيا كولمان عن دورها في "ذا نايت مانجر".

وحصل توم هيدلسون على ترشيحه لجائزة أفضل ممثل دراما تلفزيونية، وهيو لوري لجائزة أفضل ممثل دراما تلفزيونية مساعد، في حين رشح العمل في حد ذاته لجائزة أفضل مسلسل قصير.

وينافس ممثلون بريطانيون في أعمال أخرى من بينهم ريز أحمد، وهو ينافس هيدلسون في فئة أفضل ممثل دراما تلفزيونية عن دوره في "ذا نايت أوف"، وكذا تشارلوت رامبلينغ عن دورها في "لندن سباي" و ماثيو ريس عن دوره في "ذا أميريكانز".

أبرز الأعمال التلفزيونية المرشحة

- لا لا لاند (7 ترشيحات)

- مون لايت (6 ترشيحات)

- مانشستر باي ذا سي (5 ترشيحات)

- فلورنس فوستر جينكينز (4 ترشيحات)

- لايون (4 ترشيحات)

أبرز الأعمال التلفزيونية المرشحة

- ذا بيبول و أو جيه سيبمبسون (5 ترشيحات)

- ذا نايت مانجر (4 ترشيحات)

- بلاكيش (3 ترشيحات)

- ذا كراون (3 ترشيحات)

- ذا نايت أوف (3 ترشيحات)

- ويست وورلد (3 ترشيحات)