عاجل

الرئيسية » تقارير خاصة » تقارير خاصة »
تاريخ النشر: 19 تشرين الأول 2015

والد الشهيد معتز عويسات يطالب بتحقيق في مقتل ابنه

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- طالب والد الشهيد الطفل معتز أحمد هاجس عويسات (16 عاماً) من سكان جبل المكبر جنوب القدس المحتلة المؤسسات الحقوقية والقانونية بفتح ملف تحقيق حول قضية اعدام ابنه، يوم السبت، بالقرب من منطقة عرب السواحرة ما يسمي بمستوطنة "ارمون هستيف" الواقعة بين صور باهر وجبل المكبر.

وقال والد الشهيد أحمد عويسات (65 عاماً) لـ" الحياة الجديدة": "تلقيت اتصالاً هاتفياً من احد ابنائي عند الساعة الـ11 صباح أول امس السبت، وأخبرني بأن يترك عملي على الفور والعودة للمنزل، وعند محاولتي الاستفسار عن السبب اخبرني بأن معتز لم يذهب للمدرسة دون معرفة باقي التفاصيل".

وأضاف عويسات "بعد اغلاق الهاتف شعرت بحالة غليان واختناق بالصدر بالكاد استطيع التنفس، وعند وصولي إلى مدخل البلدة فإذا بصوت الطائرة العسكرية تحوم بسماء جبل المكبر، وأعداد كبيرة من جنود الاحتلال تحيط بالمنزل وتفتشه، ومنعت من الاقتراب حيث كان قناصة الاحتلال يعلتون اسطح المنازل، حيث تم اعتقالي انا وزوجتي والتحقيق معنا في المسكوبية لعدة ساعات حول حياة الشهيد معتز.

وأكد بأنه طلب من محقق الشرطة فتح كاميرات المستوطنة التي تحيط بالمكان للتأكد فيما إذا كان ابنه قام بمحاولة تنفيذ عملية طعن أم لا، مشيراً إلى أن المحقق عرض عليه صورة للسكين عبر الهاتف فرد عليه قائلاً "يوجد الف سكين مشابهة لهذه السكين في القدس، ولكنكم دائماً تقترفون الجريمة ومن ثم تضعون سكين وسلاح الى جانب الشهيد لضمان عدم محاسبتكم قانونياً وعدم اللجوء للمحاكم من اجل المحاكمة لإعدام طفل برئ دون اقترافه لأي عملية بسبب وضعه الخاص.

وعن حياة الشهيد معتز، يقول والده و الحزن يملأ قلبه، "كان معتز يعاني منذ صغره في نقص بالاكسجين في الدماغ وكان يصاب  بحالة "صرع" إلا أنه تعالج وتحسن لكنه بقي يشعر دائماً بالخوف والانعزال فهو لا يشاركنا الزيارات العائليه.

ويقول "كلمات معتز مازالت ترن في اذني عندما أصريتُ عليه الذهاب للمدرسة حيث كان يرفض الذهاب بسبب الاضراب والإغلاقات في المنطقة، حيث كان يدرس بمدرسة سخنين في جبل المكبر بالصف الحادي عشر ، ليذهب للمدرسة دون أن يعلم أنه ذاهب بلا عودة للأبد!

ويؤكد عويسات ان ابنه كان خلال الخمسة ايام الماضية حزين جداً على استشهاد قريبه بهاء محمد عليان والقريب من منزله، وانه كان دائم البكاء والانعزال.

من الجدير ذكره أن اربعة شبان استشهدوا منذ بداية تشرين الاول من حي جبل المكبر في القدس، هم: الطالب الشهيد مصطفي الخطيب(17 عاماً) و الشهيد علاء بهاء ابو جمل (33 عاماً) و الشهيد بهاء محمد عليان (22 عاماً)، الشهيد الطالب معتز عويسات (16 عاماً).