عاجل

الرئيسية » منوعات » تقارير خاصة »
تاريخ النشر: 29 أيلول 2015

نباتيون بشروط!

الحياة الجديدة - ولاء شمالي - يعتقد الكثيرون ان الانسان النباتي- الذي يخلو نظامه الغذائي من أية منتجات حيوانية- غالبا ما يتمتع بصحة أفضل من غيره ممن يتناولون اللحوم الا ان هذا ليس شرطا خاصة اذا لم يلتزم النباتيون بإمداد الجسم بالعناصر الغذائية المهمة من خلال بدائل اللحوم.

تعرضت شيرين ضيف الله (24 عاما) من مدينة طولكرم لدوار واغماء وتعب شديدين، وعند ذهابها للطبيب تبين ان لديها نقصا في الفيتامينات والحديد والمعادن، بسبب عدم تناولها اللحوم والمنتجات الحيوانية واعتمادها المطلق في غذائها على المنتجات النباتات.

تقول ضيف الله: "أعاني من النحافة الزائدة فوزني (47) كيلوغراما، والتعب المستمر والارهاق الدائم ونقص الفيتامينات والحديد والكلس، فأنا (نباتية)، وقال لي الطبيب انني اعاني من سوء التغذية ووصف لي بعض الفيتامينات اللازمة".

أخصائي التغذية سمير قطامش

النباتي كما وصفه سمير قطامش اخصائي التغذية في مركز قطامش للتغذية برام الله هو الذي يخلو نظامه الغذائي من أية منتجات حيوانية وأهمها سيد الطعام اللحوم.

وأكد سمير قطامش ان النباتيين ليسوا نوعاً واحداً كما يظن البعض، فهناك العديد من الأنظمة الغذائية النباتية، والحقيقيون منهم لا يأكلون اللحوم مطلقاً ويأكلون فقط المنتجات النباتية حيث ان النباتيين من نوع Iacto OVO يتناولون منتجات الألبان والبيض من دون اللحوم أو الدجاج أو السمك، أما نباتيو Lacto فيأكلون منتجات الألبان، لكن من دون بيض، فيما يأكل نباتيو OVO البيض من دون الألبان.

وأوضح قطامش ان طعام النباتيين يفتقر الى العديد من العناصر والمعادن مثل البروتين الذي يحتاجه الجسم للحفاظ على جلد وبشرة وعظام وعضلات سليمة، اضافة الى الكالسيوم الذي يساعد على بناء أسنان سليمة وقوية، كذلك فإن فيتامين "ب 12" يحتاجه الجسم لانتاج كريات الدم الحمراء والحيلولة دون الإصابة بالأنيميا، وهذا الفيتامين لا يوجد إلا في المنتجات الحيوانية تقريبا بما فيها الحليب والبيض والجبن.

وأضاف قطامش ان النباتيين يتمتعون بنسبة دهون أقل في الجسم وبالتالي هم أقل عرضة للاصابة بأمراض القلب والشرايين والسكري وحصوات المرارة وبعض السرطانات خاصة القولون والسبب يعود لتناولهم كميات أكبر من الخضراوات والفواكه والبقول والمكسرات والأطعمة المضاة الأكسدة والألياف والمواد النباتية.

ونصح قطامش النباتيين خاصة الذين يستغنون بشكل تام عن تناول الأطعمة الحيوانية بتناول الحبوب المدعمة بالفيتامين "ب 12"، ولمساعدة الجسم على امتصاص الحديد يحبذ تناول أغذية غنية بفيتامين (ج)، والزنك الذي يعتبر عنصراً أساسياً في الكثير من الأنزيمات ويلعب دوراً حيوياً في انقسام الخلايا وتكوين البروتينات، حيث تشمل المصادر الجيدة للزنك الحبوب الكاملة ومنتجات الصويا والمكسرات والقمح.

التوازن الغذائي

وأشار قطامش الى ان الصحة الجيدة تكمن في الغذاء المتوازن الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية الأساسية بالكميات المناسبة حسب العمر والوزن والحالة الصحية العامة، ويجب تناول أطعمة من جميع العناصر خلال اليوم على شكل ثلاث وجبات رئيسية ووجبات خفيفة حسب حاجة الجسم.

ونبه قطامش الى انه اذا لم يكن غذاء النباتيين متوازنا فيمكن ان يصابوا بنقص مزمن في عنصر الحديد أو بهشاشة العظام نتيجة نقص عنصر الكالسيوم.

وبشكل عام ليس للغذاء النباتي أي تأثير سلبي في الصحة شرط أن يكون متوازناً من حيث الكمية والنوعية ويغطي السعرات الحرارية اللازمة، كما يرى خبراء التغذية.