عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 31 تشرين الأول 2016

محدث | شهيد من الشرطة في عملية إطلاق نار على حاجز بيت ايل

صور للشهيد

رام الله – الحياة الجديدة- أكدت وزارة الصحة استشهاد شاب برصاص الاحتلال بعد تنفيذه عملية إطلاق نار على حاجز "بيت إيل" شمالي مدينة البيرة، أسفرت عن إصابة 3 من جنود الاحتلال.

وذكرت وسائل اعلام عبرية ان جروح اثنين من الجنود وصفت بالمتوسطة والطفيفة، فيما وصفت الثالثة بالخطيرة.

وأوضحت المصادر أن الشاب كان مسلحاً بسلاح "كلاشنكوف"، وأطلق النار على الحاجز وأصاب ثلاثة جنود من جيش الاحتلال بجروح، اثنان خفيفة ومتوسطة وثالث بجروح خطرة، مؤكدة ان منفذ العملية استشهد بعد إطلاق النار عليه.

وأفادت مصادر أمنية ان الشاب هو محمد تركمان ويبلغ من العمر (23 عاماً) ومن سكان بلدة قباطية قضاء جنين، وهو أحد أفراد جهاز الشرطة.

وحسب المصادر، فإن تركمان أحد أفراد وحدة شرطة الحراسات، إذ استقل سيارة "تاكسي" بلباسه العسكري وسلاحه وذهب الى حاجز بيت ايل واطلق النار هناك.

وأضافت المصادر أن سلطات الاحتلال أعلنت مدينتي رام الله والبيرة منطقة عسكرية مغلقة، وأغلقت حاجزي عطارة وبيت إيل، فيما تشهد طريق (الجلزون- رام الله) أزمة سير.

وكانت قوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز منعت طواقم الهلال الأحمر من الوصول إلى الشاب وإسعافه إلى ان فارق الحياة وارتقى شهيداً.

وعقب العملية، اقتحم جنود الاحتلال محطة الهدى للمحروقات القريبة من الحاجز وصادروا تسجيلات كاميرات المراقبة فيها.