الرئيسية » عربي ودولي »
تاريخ النشر: 01 تموز 2015

كيري وظريف يتحدثان عن "احراز تقدم" في المفاوضات

(أ ف ب) - اكد وزيرا الخارجية الاميركي جون كيري والايراني محمد جواد ظريف الاربعاء "احراز تقدم" في المفاوضات الماراثونية الجارية حول البرنامج النووي الايراني، معززين الآمال بالتوصل الى اتفاق تاريخي رغم استمرار وجود خلافات.

وتتكثف المفاوضات بين طهران والقوى الكبرى في فيينا الاربعاء بعدما مدد المفاوضون مهلة التوصل الى اتفاق حتى السابع من تموز/يوليو، فيما ينتظر وصول وزيري خارجية الصين وانغ يي وفرنسا لوران فابيوس الخميس الى فيينا وكذلك وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فديريكا موغيريني.

من جهة اخرى، يغادر يوكيا امانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الاربعاء الى طهران لعقد لقاءات مع المسؤولين الايرانيين على اعلى مستوى.

وفي تصريحات متشابهة تقريبا، اكد كيري وظريف "احراز تقدم"، مبررين تمديد المحادثات الى ما بعد المهلة النهائية التي كان يفترض ان تنتهي في 30 حزيران/يونيو.

وقال كيري للصحافيين امام قصر كوبور حيث تجري المفاوضات "اننا نعمل بشكل مضن جدا جدا، ونواجه مسائل صعبة جدا، لكننا نعتقد اننا نحرز تقدما ولذلك سنواصل العمل".

وقبيل ذلك، قال نظيره الايراني "لقد احرزنا تقدما، ومستمرون في العمل لاحراز تقدم".

وفي ما يعتبر دليلا على هذا التقدم، اعلن البنك المركزي الايراني الاربعاء ان طهران استردت جزءا من احتياطات الذهب المجمدة تحت وطأة العقوبات الدولية بعد اتفاق منفصل على هامش المفاوضات النووية في فيينا.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن حاكم البنك المركزي الايراني ولي الله سيف قوله ان الاتفاق يتيح استرداد 13 طنا من الذهب التي احتجزت في جنوب افريقيا قبل عامين.

والمفاوضات لا تزال تتعثر حول نقاط اساسية. واعلنت الوكالة الذرية ان زيارة امانو الى طهران "تهدف الى تسريع حل مسائل لا تزال عالقة تتعلق بالبرنامج النووي الايراني".