عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 05 تشرين الأول 2022

جنين: تكريم الأسير السابق مهند كميل الذي أمضى 19 عاما في الأسر

جنين – الحياة الجديدة - كرم نادي الأسير، اليوم الأربعاء، الأسير المحرر مهند خالد كميل من بلدة قباطية جنوب مدينة جنين، الذي أفرج عنه أمس بعد أن أمضى 19 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وحضر التكريم منسق فصائل العمل الوطني، رئيس نادي الأسير في جنين راغب أبو دياك، ونائب محافظ جنين كمال أبو الرب، ومدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، ومنسق لجنة أهالي الأسرى علي أبو خضر.

وقال أبو دياك، إن تكريم الأسير كميل يأتي في إطار الاهتمام والتقدير المعنوي والشكر والثناء للأسرى المحررين، على ما قدموه للوطن على مدار سنين الأسر في سجون الاحتلال.

وعبر أبو دياك عن فخره بالأسرى وذويهم الذين أفنوا زهرات شبابهم كي يحيا شعبنا بكرامة وحرية، مؤكداً اعتزازنا بالأسرى وعائلاتهم، ومشيداً بأسرانا الصامدين في وجه السجان الذين حولوا السجون الى منارات للعلم تعقد فيها الدورات ويستكملون فيها تعليمهم الجامعي، وأن الاحتلال لن ينجح في كسر إرادة الأسرى.

بدوره، شدد أبو الرب على أولوية قضية الأسرى لدى القيادة والحكومة الفلسطينية، ولجميع أبناء شعبنا الفلسطيني حتى تبيض السجون.

من ناحيته، ثمن الأسير المحرر كميل، هذه اللفتة الوطنية من نادي الأسير، ودوره المستمر في متابعة هموم ومعاناة وقضايا الأسرى وذويهم.

وفي نهاية الزيارة منح الوفد صورة الحرية للأسير كميل، متمنين الفرج العاجل لجميع أسرانا البواسل من سجون الاحتلال.